في خطوة مفاجئة: أسامة الملولي يقاطع الأولمبياد ويتّخذ هذا القرار الصعب

في خطوة مفاجئة قرّر السبّاح الأولمبي والعالمي أسامة الملولي وضع حد لمسيرته الرياضية والاعتزال أياما قليلة قبل انطلاق أولمبياد طوكيو.

وقال الملولي في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بموقع فايسبوك إنه بعد شهر من المعاناة فقد الأمل في حصول مصالحة أو ربح قضيته المنشورة ضدّ الجامعة التونسية للسباحة ولذلك قرّر الاعتزال وعدم المشاركة في أولمبياد طوكيو.

ودخل الملولي في صراعات جانبية مع جامعة السباحة واللجنة الأولمبية أثّرت بشكل كبير على تحضيراته للأولمبياد السادس على التوالي في مسيرته الرياضية الحافلة بالانجازات والتتويجات ليقرّر في الأخير الاستسلام ومقاطعة الأولمبياد المرتقب ووضع حد لمسيرته الرياضية.