عبد اللطيف المكي: سيكون يوم 25 جويلية مناسبة جديدة نثبت من خلالها أن الثورة والديمقراطية هما من أعطى للجمهورية معانيها الحقيقية

أفاد القيادي في حركة النهضة عبد اللطيف المكي، بأن “يوم 25 جويلية سيكون مناسبة جديدة نثبت من خلالها أن الثورة والديمقراطية هما من أعطى للجمهورية معانيها الحقيقية”.

وتابع في تدوينة عبر صفحته على فايسبوك:

“سيكون يوم 25 جويلية مناسبة جديدة نثبت من خلالها أن الثورة والديمقراطية هما من أعطى للجمهورية معانيها الحقيقية بعد أن جعلها نظامهم الاستبدادي مجرد قشور يغطي بها استبداده الذي يعذب ويقتل و يضايق آلاف المناضلين الصادقين من كل الانتماءت السياسية وسط تصفيق وتلميع آلاف المستفيدين من الاستبداد واللذين نراهم اليوم عاجزين على التأقلم مع الحرية ويتمنون عبثا عودة الايام السوداء لعلهم يعودون إلى الاسترزاق من الوشاية والصبة والتصفيق فتراهم يتبنون خطابات متوترة وموتورة مجتهدين في استنباط أساليب السب والشتيمة فاتضحين بذلك شعورهم بالعجز.

أما أحرار الوطن فإن خطابهم هادئ وأخلاقي وهم واثقون أن التاريخ يتقدم دائما وستستوي الجمهورية الديمقراطية كشجرة وارفة يستظل بها الجميع حتى أولئك الذين يرمونها بالحجارة.
عاشت الجمهورية وتحية إلى كل المؤمنين بالجمهورية مناضلين ومواطنين”.