محاولة انقلاب 25 جويلية..

✍️⁩نصر الدين السويلمي

كيفاش محاولة انقلاب بتاريخ مازال ما جاش؟
أيْ مانا نشجعوا فيهم، لكلنا اولاد بلاد تجمعنا تونس بڨوميتها بفلاڨتها!
تو نحبوا نفهمو! انقلاب والا موش انقلاب..؟!

لا لا موش انقلاب..هي محاولات انقلاب، بدت بشكل جدي ملي خرجت نتائج التأسيسي 23 أكتوبر 2011، وتلفنوا لرئيس الأركان رشيد عمّار وقالولوا الجيش يأخذ السلطة ونحن معاه لخوانجية راهم اكتسحوا.. من ثم بدت المحاولات وهاي متواصلة لليوم..
أي أي نسموها محاولات انقلاب، لاني كل تخميرة او شهوة انقلاب تخرج من حيز الأماني الى الفعل ولو ببيان أو تحريض أو تجمع لكمشة صعاليك وصعلوكات تسمى محاولة انقلاب.. جدية عبثية هزيلة خطيرة صغيرة كبيرة…هذيكا سياقات أخرى..

أمّا موش انقلاب، لانو الانقلاب عندو مواصفاتو وعندو ناسو، والانقلاب صحيح حاجة منبوذة رغم ذلك يبقى محافظ على هيبتو الشنيعة، أما انك تجي للحشف وتسمي التملهيط الي يعملوا في انقلاب هنا تولي مسيت الدكتاتورية وجرحت مشاعرها…وأصل أصل رغم الانقلابات كارثة ومصيبة، يجي منو تقول راهو البكر وصدام انقلبوا على عارف، وبن بلة وبومدين انقلبوا على بن خدة، و تجي بحذاهم وتقول راهي فاطنة والهنتاتي انقلبوا على سبعطاش ديسبمر!!!هاك تتسمى تخنث في الدكتاتوريات!
صحيح هي حركات متاع ملاقيط، أما ما يعنيش انك تغفل و تنعس وتحل فمك وتنحي صبعك عزْناد..
ثم حاجة أخرى كل مرة طل براسها من عند الصف الثوري!

الثورة البولشيفية بلحق، سيقت بالجفال
*ان شاء الله الثوار في ليبيا يجيبوها ونتعلموا منهم!
*ياولدي شفت الخميني شنو عمل، ذبح بالماضي!
*الثورة الفرنسية هي الي فهمت اللعبة وقالت ليهم اشنقوا آخر ملك بأمعاء آخر قسيس.
هذا راهو عيب، راك أمام ثورة استثنائية، راك امام أوركسترا، راك امام ثورة دفعت الدم وما سيلتش الدم، ثورة تيتمت صغارها وما تيتمش صغار خصومها، راك أمام ثورة ما حاجتهاش باش تبكّي صغار خصومها، حاجتها باش تبني مستقبل كريم لصغار خصومها، راك أمام ثورة القطرة قطرة وكل قطرة في بلاصتها، راك أمام ثورة الي تنجزوا ما تخسروش”دستور-انتقال ديمقراطي-حرية- مؤسسات…والخير هاو جاي..” راك قدام ثورة تصبر على خصومها، تهضمهم وتذوبهم في دورة الحياة، ماهيش ثورة تذوب خصومها في الأسيد.

ثم حاجة اخرى! هذي ما هيش ثورة الحبال المشدودة لبوطوات الضو والرقاب المتدلية، ما هيش الثورة الي تصفف الناس في الشارع وتروزيهم.. هذي ثورة تعزف ما تروزيش.. ثورة تقتل خصومها بالسيمفونيات موش بالدبابات…….

فقط انت افهم حاجة، الثورة مازالت تثبت في مسارها السياسي، واذا ثبت وأصبح صعيب اسقاطو، تو تجي المسارات الاخرى، انت شوف مصر ما ثبتش فيها السياسي، ولعبوا بمواد التموين والمحروقات وتروا الشارع دخلوه في بلبلة وانقلبوا، بينما في اليونان، قبل سنوات البلاد فلست وانهارت والسياحة طاحت بشكل غير مسبوق في تاريخ لبلاد، رغم ذلك تجاوزت الازمة وما ثم حتى واحد قال خلي يحكمها العسكر والا نعطوها لرئيس منخور بالغرور يردها لجان شعبية! لانو الانتقال السياسي قيمة مكتسبة، جريمة انك تقايضها باوضاع اقتصادية او اجتماعية تاعبة، تماما كيف المراة الشريفة كيف تدخل في ازمة مادية وتجوع ما دورش على شرفها تعڨر فيه والا تلتهمو جملة! لا! تمشي تفتش على حلول بديلة وعمرها ما تفكر اني تبيع شرفها باش ثمش ما تجيب بيه الكسرة!!!