فوزي البنزرتي: “مرزوق والشاهد أكثر عباد ضرّوا تونس.. الأوّل منشق والثاني خائن”

كشف المدرّب التونسي فوزي البنزرتي الذي تحصّل مؤخرا على بطولة الدوري المغربي مع فريق الوداد البيضاوي أنه يتابع لحظة بلحظة ما يحصل في تونس مشدّدا على أنه “مغروم” بالسياسة.

وقال البنزرتي في اتصال هاتفي أمس مع برنامج ” سبور صيف ” على راديو ”إي أف أم”إنه يتابع الوضع السياسي في تونس عن كثب مضيفا أنه كان قريبا جدا من حزب نداء تونس و”عايش معاهم كل اللحظات المهمة التي مرّ بها الحزب”.

وأوضح أنه يريد التأكيد على أمرين مهمين وهما وجود شخصين اثنين أضرّا كثيرا بتونس مشدّدا على أن هذه الجزئية كانت محور حديث متواصل ومتكرّر بينه وبين الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي خلال تلك الفترة. معتبرا أن البعض خان نداء تونس لأنهم خانوا ناخبيهم.

وعن الشخصين اللذين قصدهما البنزرتي قال الأخير إنّ الشخص الأوّل الذي أضرّ بنداء تونس وبالسياسة والبلاد وهو محسن مرزوق الذي اعتبره عضوا منشقا داخل نداء تونس وتتمثل خطورته حسب كلام البنزرتي في كونه كان يحارب من الداخل وهو ما تسبب في سحب 30 نائبا من كتلة نداء تونس بالبرلمان.

وبالنسبة للاسم الثاني قال البنزرتي إن يوسف الشاهد هو الشخص الثاني الذي أَضرّ بتونس لأنه “خان الأمانة” وتحالف مع النهضه وتسبب في كسر نداء تونس.