بعد تدخل من الحكومة تم التمكن من تقليص مدة تدفق الاكسيجان من الجزائر عبر معبر بوشبكة الحدودي من 12 ساعة إلى ساعة واحدة

على اثر معاينته للبطء الملحوظ في تدفق الأكسيجين من الجزائر إلى تونس، وكان رئيس الحكومة هشام المشيشي اجتمع بالجهات المعنية واطلع خلال اللقاء على المصاعب والإشكاليات التي حالت دون وصول كميات الأكسيجين من الجزائر بالسرعة المطلوبة، حيث تبين أن تمرير الأكسيجين من الشاحنات الجزائرية إلى الشاحنات التونسية في معبر بوشبكة الحدودي يستغرق 12 ساعة نتيجة ضعف التيار الكهربائي بالمعبر. وأذن المشيشي على اثر ذلك بتغيير المعدات وتجهيز المعبر بمولدات كهربائية خاصة بتدفق الأكسيجين مما قلص في مدة التدفق من 12 ساعة إلى ساعة واحدة فقط وهو ما سيؤثر ايجابيا على نسق وسرعة تزويد المستشفيات التونسية بالأكسيجين.