المدير المركزي للبحث والتنمية والتجديد بشركة فسفاط قفصة: سيتم نقل فسفاط توزر نفطة عبر الأنابيب

قال المدير المركزي للبحث والتنمية والتجديد بشركة فسفاط قفصة العبيدي غزلان في تصريح إعلامي على هامش الندوة القطاعية للمناجم التي نظمها الاتحاد العام التونسي للشغل قسم الدواوين والمنشآت العمومية – الجامعة العامة للمناجم –اليوم الأربعاء بأحد نزل مدينة توزر أنّ فسفاط توزر نفطة المقرر استغلاله انطلاقا من سنتي 2020 – 2021 سيتمّ نقله عبر الأنابيب إلى المعامل الكيمياوية.

وأوضح العبيدي غزلان أنّه وقعت دراسة لاختيار المكاتب الفنية على المستوى العالمي للقيام بالدراسة الفنية للاستغلالات والمحيط .

وهو منجم في حدود 450 مليون طن وطرق الاستغلال لن تكون بعيدة عن الطرق المتعارفة في المناطق المنجمية لشركة فسفاط قفصة إلا أنّ منجم توزر نفطة له خصوصيته وسيتمّ في الدراسة اعتبار كافة الجوانب منها التغطيته بمادة الcalcaires والمستوى الرملي والقرب من الواحة والتجمعات السكنية والوسط البيئي في طريقة الاستغلال والتفجير .

وسيكون نقل الفسفاط ولأوّل مرّة عبر الأنابيب ووضعت الشركة على عاتقها القيام بتجربة نقل الفسفاط بين مدينة المظيلة والمجمع الكيمياوي بقفصة خلال سنة 2017.

وسيكون ذلك مؤشرا لتحديد نقل فسفاط توزر نفطة إلى المعامل الكيمياوية ولهذه الطريقة حسب قوله جوانب ايجابية منها المتعلقة بالكلفة والمحافظة على المحيط.

وسيكون للمشروع رؤية بيئية شاملة وهو رافد من الروافد الاقتصادية والاجتماعية بجهة توزر حسب تأكيده والدراسة ستكون جاهزة في غضون 18 شهرا ابتداء من اختيار المكتب الذي سيقوم بها أواخر 2016