احتجاز رهائن في مقهى بأستراليا واجبارهم على رفع علم الدولة الاسلامية

أغلقت الشرطة الاسترالية اليوم الاثنين 15 ديسمبر 2014 قلب مدينة سيدني أكبر المدن الاسترالية بعد احتجاز عدد من الرهائن في مقهى لينت في قلب الحي التجاري لسيدني من قبل مسلح أجبرهم على رفع علم تنظيم الدولة الاسلامية، حسب ما أوردت وكالة رويترز.

وطوق رجال الشرطة المدججون بالسلاح مقهى لينت وعددا من المباني في مارتن بليس حيث يوجد بنك الاحتياطي الاسترالي وبنوك تجارية بالقرب من مبنى برلمان ولاية نيو ساوث ويلز. كما شوهد قناصة وأفراد من القوات الاسترالية الخاصة يتخذون مواقع لهم حول المقهى وحلقت طائرات الهليكوبتر التابعة للشرطة فوق الموقع.

ويوجد المقهى في مواجهة استوديو تلفزيوني تجاري وعرضت مشاهد تلفزيونية حية لزبائن داخل مقهى يقفون وهم يضعون أيديهم على النوافذ.

وأظهرت لقطات شخصا يبدو أنه من موظفي المقهى وإمرأة أخرى يرفعان علما مماثلا للعلم الذي يستخدمه مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا.

وقد تمكن خمسة من الرهائن على الأقل من الهرب منذ بدء الواقعة في الصباح ولا يعرف عدد الرهائن الموجودين داخل المقهى.
وقالت الشرطة الاسترالية إن مفاوضين اتصلوا بالمسلح الذي يحتجز الرهائن لكنها رفضت التكهن بدوافعه المحتملة.
وأصدر مجلس الائمة الوطني الاسترالي بيانا قال فيه إنه “يدين هذا العمل الإجرامي بشكل صريح.” وقال بيان مشترك مع مفتي استراليا إن “مثل هذه الأعمال مدانة جزئيا وكليا في الإسلام” مشيرا إلى انتظار المزيد من المعلومات عن هوية ودوافع مرتكبي هذا العمل.

moharer.1 moharer.2 احتجاز رهائن في مقهى بسيدني ومشاهدة علم تنظيم الدولة الاسلامية في النافذة moharer.ostraliya