هيئة الإنتخابات قالت إنّه إشهارا سياسيا.. حركة النّهضة توضّح

ردا على مراسلة الهيئة العليا للإنتخابات الواردة على حركة النهضة بخصوص تعليق لافتات تحمل صورا للقياديين علي العريض و محرزية العبيدي بمدينة قصر هلال بولاية المنستير وذلك يوم الأحد 28 سبتمبر 2014، قالت فيها إنه إشهارا سياسيا, أصدرت النهضة اليوم الثلاثاء, 30 سبتمبر 2014, بلاغا إعلاميا أوضحت فيه التالي:

  • “إن المعلقات المعنية لم تكن إشهارا سياسيا موجها للعموم ولا كانت بهدف الدعاية الانتخابية للقياديين السيد علي العريض والسيدة محرزية العبيدي، فهما ليسا مرشحين أصلا عن دائرة المنستير
  • إن المعلقات تخص نشاطا حزبيا عاديا علما أن القانون لا يفرض توقف النشاط الحزبي خلال الفترة الانتخابية
  • من جهة أخرى، لا مجال للإحتجاج بأحكام الفصل 53 من القانون الانتخابي الذي يحجر الدعاية الانتخابية بالإدارات والمؤسسات والمنشآت العمومية، فاللافتات لم تعلق داخل الإدارات والمؤسسات فضلا عن أنها لم توضع في يوم عمل”.