“الرابطة الوطنية لحماية الثورة” من جمعية إلى حزب “الإستقلال الوطني”

-المحرر-علم المحرر من مصدر موثوق أن الرابطة الوطنية لحماية الثورة أسست حزبا سياسيا جديدا سيشارك في الانتخابات المقبلة في ائتلاف موسع یضم مستقلیین ونقابیین و أحزاب سیاسیة ثوریة و عدد من أعضاء الرابطة، و جاء هذا القرار خلال عقد مؤتمرها الوطني السنة الماضية الذي دام يومين إثر تشاور المكتب التنفيذي و جميع الفروع التابع له خصوصا بعد الحكم الصادر ضدها في 12 جوان 2014 القاضي بحلها و حل جميع فروعها بعد ائتلاف العديد من القوى السياسية ضدها. و قد أوضح هشام كنو في تصريح سابق لأن الرابطة ستشارك في جميع الدوائر الإنتخابية .

هذا و أفاد ذات المصدر أنه سیقع الاعلان عن تركیبة ھذا الائتلاف في ندوة صحفیة في القریب العاجل ،كما انه سیقع الاعلان عن قائماتھا الانتخابیة و الدوائر المشاركة في الانتخابات.

و أضاف ذات المصدر أن الحزب تحصل على التأشيرة منذ يومين و تم تسميته حزب ” الاستقلال الوطنى”. مؤكدا أن الحزب سيظل يحمل نفس الشعارات الثورية .