تحقيقات

لوموند: حقوقيون وكتاب يدعون المجتمع الدولي لعدم مواصلة غضّ النظر عمّا يحصل في تونس

“نونس تتجه رويدا رويدا نحو الفوضى والانحراف الاستبدادي”.

نشرت صحيفة لوموند الفرنسية في نسختها الورقية ليوم امس الاحد 10 اكتوبر 2021 مقالا تحت عنوان “حول تراجع الحقوق في تونس… يجب على المجتمع الدولي الا يواصل غض النظر” حمل تواقيع مجموعة من الحقوقيين والمفكرين والاعلاميين والناشطين من فرنسا وتونس والمغرب والجزائر ولبنان دعوا فيه المجتمع الدولي لـ”التحرك ازاء ما يحصل في تونس”.

وجاء في المقال ” يوم 25 جويلية اعلن الرئيس التونسي قيس سعيد عن تجميد البرلمان ورفع الحصانة عن النواب وأقال رئيس الحكومة وايضا الكاتب العام للحكومة وكل الوزراء الملحقين برئاسة الحكومة كما اقر منع الدخول الى مقر رئاسة الحكومة حتى على الموظفين”.

وذكر بأن” قيس سعيد تولى يوم 24 اوت الماضي التمديد في تجميد البرلمان” وبانه “استأثر يوم 22 سبتمبر بموجب امر رئاسي بكل السلطات خارج اطار كل شرعية”

مضيفا انه “كرمز على الانقلاب تمركز الجيش امام مقرات البرلمان والقصر الرئاسي وقصر الحكومة تحسبا لاحتواء كل تحركات احتجاجية محتملة”.

واعتبر الموقعون على المقال ان “تونس مهد الربيع العربي اضحت في خضم عملية استيلاء على السلطة في خدمة سياسات رجعية” وان ذلك” يستوجب رد فعل قوي من المجموعة الدولية”.

واضافوا ان “تعيين نجلاء بودن يوم 29 سبتمبر على راس الحكومة مع اختصاصات محدودة لا يقطع مع الانحراف الذي تم وانه على عكس من ذلك امتداد له”.

وابرز المقال “ان الرئيس التونسي تذرع بتأويل خاص به للفصل 80 من الدستور لارساء حالة الاستثناء بسبب الخطر الداهم والحال ان العديد من المختصين في القانون الدستوري اتفقوا على ان لا شيء يبرر كل ذلك الاحتكار للسلطة وتجميد البرلمان رغم انتخابه بصفة ديمقراطية ونددوا بالتاويل الخاطىء للقاعدة الدستورية.

” وتابع “رافق هذا الانقلاب الحقيقي بفضل التدخل العسكري اجراءات من المفروض انها ستقضي على الفساد وتجسدت بالتالي عملية “الايادي النظيفة” لرئيس الدولة بايقافات في صفوف النواب وبفرض اقامات جبرية ومنع من السفر خاصة باعتماد الاجراء الحدودي س17.ومن المفارقات ان اجراء الاقامة الجبرية شمل ايضا الرئيس السابق لهيئة مكافحة الفساد شوقي الطبيب.

وبالتوازي مع ذلك عمل الرئيس التونسي شيئا فشيئا على ارساء قضاء استثنائي بعودة ظهور المحكمة العسكرية وتحييد القضاء المستقل. وكان المثقفون والمدافعون عن حقوق الانسان او المحامين الذين ابدوا شكوكهم حول نوايا الرئيس عرضة في سياق الاضطهاد لوضعهم ضمن قائمة سوداء كانت وسائل التواصل الاجتماعي اساسا لها.”

وذكر المقال بان جائزة نوبل للسلام اسندت سنة 2015 الى الرباعي الراعي للحوار الوطني الاتحاد العام التونسي للشغل واتحاد الصناعة والتجارة والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان والهيئة الوطنية للمحامين للدور الذي لعبه الرباعي بعد ثورة 2011.

واعتبر الموقعون على المقال ان “الاستيلاء على السلطة والاساليب المستعملة تهدد بعودة تونس الى شكل من اشكال العصر الحجري الفكري والقطع مع افكار الثورة “وانه “في نفس الوقت لا احد يعلم من يتولى الشؤون اليومية للبلاد والمفاوضات مع صندوق النقد الدولي” محذرين من ان “البلاد تتجه رويدا رويدا نحو الفوضى والانحراف الاستبدادي”.

وجاء في المقال “سيذكر التاريخ ايضا ان الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي كان وراء قانون المساواة في الميراث بين الجنسين وبأن قيس سعيد قبر هذا المشروع مما اثار غضب الجمعيات النسائية.

وبخصوص عقوبة الاعدام فقد قال الرئيس التونسي ” لا اعتقد ان الحل يكمن في عدم ارساء عقوبة الاعدام ” كما يعارض قيس سعيد عدم تجريم المثلية…من المروع ان تونس التي اضاءت الشمعة الاولى في الربيع العربي واظهر المجتمع المدني فيها منذ فترة طويلة تمسكه بالمبادىء الاساسية للديمقراطية وحقوق المراة والاقليات تعرف اليوم مثل هذا التراجع باعتراف الجميع.”

واضاف “صحيح ان تونس كافحت منذ سنة 2011 لوضع دستور جديد وتجميع طبقة سياسية تمكنها من تحقيق الاستقرار والانسجام ومن مواصلة انتقالها نحو ديمقراطية حديثة غير ان الاستغلال الديماغوجي من قبل الرئيس قيس سعيد للشعور المشروع بخيبة الامل يندرج ضمن خط الانظمة الشعوبية والتي تعمد باسم مصلحة الشعب الى الغاء كل السلطات الاخرى….ليست الديمقراطية بتونس في حالة سبات فحسب بل انه رافق التسلط الاستبدادي تراجع في الحقوق الفردية “.

وخلص المقال الى انه “لم يعد من الممكن للمجتمع الدولي ان يغض النظر ويتعين عليه مواجهة حقيقة نظام يسقط في القيصرية ومازل من الممكن ايقافه”.

الممضون على المقال: الفيلسوف وعالم الاجتماع إدغار موران-الباحث في العلوم السِّياسيَّة والإسلاميَّات فرانسوا بورغات-الأستاذ باتريك بودوان الرَّئيس الشَّرفي للفيديراليَّة الدُّوليَّة لحقوق الإنسان-الكاتب والصُّحفي آلان غراش-عالم الاجتماع والكاتب والخبير الدُّولي والمُقرِّر الخاص الأسبق للأُمم المُتَّحدة وعضو اللَّجنة الاستشاريَّة لمجلس الأمم المُتَّحدة لحقوق الإنسان ومُقرِّرها حول استعادة الأموال المنهوبة جون زيغلار من سويسرا-المناضلة الحقوقيَّة المغربيَّة خديجة الريادي- المحامي الفرنسي ويليام بوردون- السِّياسي الفرنسي الألماني عن حزب الخُضر والنَّائب السَّابق بالبرلمان الأوروبي دانيال كوهن بينديت-البرلمانيَّة الفرنسيَّة سنية كريمي-الكاتب اللُّبناني إسحاق حبش-الرَّسَّام الكاريكاتوري زاد من تونس-السِّياسي عن حزب الخُضر والصُّحفي الفرنسي نووال مامار- المُؤرِّخ المغربي مُعطي مُنجب-الأستاذ دومينيك روسو أستاذ وفقيه القانون الدُّستوري-سعيد الصَّالحي من الرَابطة الجزائريَّة لحقوق الإنسان- الكاتب الفرنسي آرنو فيفيان-الصُّحفي والكاتب توفيق بن بريك من تونس.

المنصف المرزوقي يدعو لتنحية “قيس سعيد” على طريقة بوتفليقة

 دعا الرئيس التونسي الأسبق منصف المرزوقي، التونسيين مجددا إلى مطالبة الرئيس قيس سعيد بالاستقالة، كما أنه طالب رئيس البرلمان راشد الغنوشي بالتنحي وعودة البرلمان برئاسة جديدة لقيادة مرحلة انتقالية تحافظ على الانتقال الديمقراطي وتقود إلى انتخابات تشريعية ورئاسية مبكرة. وحث المرزوقي في كلمة مصورة نشرها اليوم في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” التونسيين عل المشاركة بكثافة في مظاهرة الدفاع عن الدستور والديمقراطية التي دعت إليها القوى الرافضة لانقلاب الرئيس قيس سعيد، غدا الأحد في شارع محمد الخامس بالعاصمة تونس.
وقال: “الكل مدعو للمشاركة في هذه المظاهرة دفاعا عن الدستور والديمقراطية والسيادة الوطنية، ودفاعا عن الكرامة والحرية”. وأضاف: “أنا على أتم الثقة بأن أرواح الشهداء الذين نادوا بالبرلمان التونسي بما هو مؤسسة ضد الحكم الفردي، هذه الأرواح ستصاحبكم لأنكم تواصلون نضالاتها.. يجب أن يكون الحضور مكثفا في هذه المظاهرة، ويجب أن يكون الحضور بغض النظر عن أي انتماء حزبي أو عقائدي أو شخصي”.
وأكد المرزوقي أن وحدة الصف التونسي دفاعا عن الديمقرطية تفرضها الخطورة التي تعيشها تونس اليوم، وقال: “على مدى الخمسين سنة الماضية من علاقتي بالشأن العام في تونس، لم تمر تونس بوضع سيئ كالذي تعيشه اليوم، والأخطار التي تتهددها لم أرها في حياتي.. فالدولة قاب قوسين أو أدنى من الإفلاس، بل لا توجد دولة بالأساس، ونفسية الشعب تسوء يوما بعد يوم بعد تبخر أحلام الخامس من تموز (يوليو)”.
وأضاف: “بالإضافة إلى ذلك.. تم فتح الباب للتدخلات الخارجية وأصبحت المخابرات المصرية ترتع في بلادنا وأصبح لها رأيها في سياستنا، وهذا أمر مخيف بغض النظر عن تدخل الدول الأجنبية الأخرى”. وأعرب المرزوقي عن أسفه لأن الرئيس قيس سعيد منفصل تماما عن واقع تونس،
وقال: “عندما يتحدث في فضيحة عن مشاركة مليون و800 ألف من الذين شاركوا في مظاهرة مؤيدة له بينما المشاركون في كل المظاهراات التي عرفتها المحافظات التونسية لا يزيد على الـ10 آلاف متظاهر، وهذا هو الحجم الحقيقي للدعم الذي يتمتع به هذا الرجل، الذي كان يتحدث عن محاولات لاغتياله عبر الظرف المسموم.. هذا الرجل منفصل تماما عن الواقع ويعيش في عالم آخر لا علاقة له بواقعنا الذي نعيشه”.
وأضاف: “هذا خطر كبير، لأن لدينا سفينة تغرق وربانا يعيش في عالم آخر خاص به”. ورأى المرزوقي أن هذا الواقع يمثل خطرا داهما على تونس ويتطلب تجند كل الأطراف لوقف هذا المسلسل الذي سيؤدي بالبلاد إلى الانهيار..
وتابع: “تونس اليوم في مفترق طرق، إما مواصلة هذا الانقلاب ودعمه من الأطراف الخارجية عبر صيغ تسويقية وصفقات كالتي تعودنا عليها، وهذا بالتأكيد سيؤدي إلى تواصل انهيار الاقتصاد وانهيار الوضع السياسي العام، وسنسقط إلى حالة من الفوضى التي ستؤدي بنا إلى استبداد حقيقي على الطريقة المصرية وسيدوم 20 سنة، أما الطريق الآخر، والذي سيفرضه شعب المواطنين أن تونس لن تكرر النموذج المصري ولن تعود إلى الوراء، وإنما ستواصل تقدمها نحو دولة المؤسسات والاستقرار والازدهار والاستثمار”.
وأضاف: “هذا يمر عبر عودة البرلمان وتنحي رئيس البرلمان الحالي لمصلحة رئيس أو رئيسة تقبلها كل الأطراف السياسية، واستقالة الرئيس قيس سعيد أو إقالته بنفس الطريقة التي أقال بها الشعب الجزائري الرئيس الراحل عبد العزيز بوتفليقة، ثم نمر لمرحلة انتقالية مدتها 45 يوما يكون فيها رئيس أو رئيسة البرلمان المنتخب رئيسا للجمهورية ثم عودة السيادة للشعب عبر الانتخابات”، على حد تعبيره.

أحمد صواب : من ساهموا في الاستبداد يحاكمون اليوم الجنرال رشيد عمار بتهمة القتل العمد

قال القاضي السابق بالمحكمة الإدارية، أحمد صواب،إنه قد تم استدعاء الجنرال رشيد عمار تم من الدوائر الإنتقالية ووُجهت له تهمة الجرح والقتل العمد.

وأفاد صواب في تصريح لاذاعة شمس أف أم بأنه من المنتظر أن يمثل رئيس الأركان المتقاعد الجنرال رشيد عمار يوم الاثنين 11 أكتوبر أمام الدوائر الانتقالية من أجل تهمة الجرح والقتل العمد لـ5 قتلى و6 جرحى إبان الثورة. وأوضح صواب أنه تم تكوين الملف سنة 2013 مع تعمد تأجيله لمدة أربعة سنوات عن طريق قاضي من المنظومة السابقة، مضيفا أن من ساهموا في الاستبداد يحاكمون اليوم الجنرال عمار.

رئيس الجمهوريّة متشنّجا ..يهاجم ويشيطن مظاهرة 10 أكتوبر المناهضة لانقلابه على الدستور..!!

هاجم الرئيس قيس سعيّد في فيديو منشور له على صفحة الرئاسة منذ قليل اليوم السبت.. لدى استقباله رضا الغرسلاوي المكلّف بتسيير وزارة الداخليّة.. المظاهرة المبرمج تنظيمها يوم غد الأحد 10 أكتوبر 2021 على الساعة العاشرة صباحا من طرف الرافضين لانقلابه على الدستور وإلغائه المؤسّسات الدستوريّة واحتكاره كلّ السلط لنفسه..
وقد بدا سعيّد غاضبا وأبدى إنزعاجا واضحا من المظاهرة.. قائلا أنّه إذا كانت هذه المظاهرة ليوم الأحد هي الدعوة إلى “النفير” فإنّ المظاهرة التي خرجت يوم 03 أكتوبر المنقضي (المساندة لإجراءاته) كانت والحالة تلك “رجما للشياطين”.. وبدا متشنّجا كعادته في توجيه التهم لمعارضيه وخصومه السياسيّين.. مستعمل أقذع العبارات في اتّهامهم.. مهدّدا إيّام بأنّه يملك “راجمة صواريخ قانونيّة في مواجهتهم..
ويبدو حديث رئيس الجمهوريّة قيس سعيّد عن القانون وتطبيق القانون وإطلاق الصواريخ القانونيّة مضحكا وغريبا وسرياليّا.. ذلك أنّ قيس سعيّد خرج أصلا من إطار تطبيق القانون والخضوع له.. فجعل نفسه أصلا فوق الدستور وفوق كلّ القوانين.. وأعطى لنفسه بنفسه بمجرّد أمر رئاسي منفرد وغير دستوري شرعيّة إصدار وتشريع القوانين.. بما يجعل كلّ تشدّق للرئيس سعيّد بالقوانين وزعم إنفاذها كما يقول.. غير ذي موضوع بكلّ المقاييس.
من جهة ثانية.. وبرغم أنّ قيس سعيّد زعم أنّه من الأدلّة على عدم استبداده هو عدم منعه المظاهرات المناهضة له.. قائلا أنّه لو كان هناك مسّ بالحريّات لتمّ منعهم من الحضور أو من تنظيم هذه المظاهرات.. فإنّ تعمّده استقبال وزير الداخليّة بالوكالة عشيّة محاولة حشد تجمّع شعبيّ احتجاجي ضدّه.. ومهاجمته للمتظاهرين المناهضين لإجراءاته وشيطنتهم وتوجيه التهم القذرة والخطيرة لهم بانعدام الوطنيّة والعمالة والفساد هو محاولة لتأليب وزارة الداخليّة والجهاز الأمني ضدّهم..!!!
بل انّ الخطاب الصادر عن رئيس الجمهوريّة الذي اعتبره الدستور الذي ألغاه مجسّما لوحدة التونسيّين.. يقوم في الحقيقة بتحريض جزء من الشعب التونسي ضدّ الجزء الآخر.. من ذلك قوله بأنّ من خرج للتظاهر مساندة له كان يرجمون الشياطين.. في إشارة لخصومه السياسيّين ومعارضيه.. وهي الدعوة التي قد تتحوّل فعلا إلى “رجم” حقيقي من أنصاره لمن يتظاهر ضدّه.. خاصّة وقد لوحظ أنّ أنصار قيس سعيّد يتعمّدون في كلّ مرّة التجمّع في مواجهة الوقفات الاحتجاجية ضدّه ويهاجمونها كلاما وشعارات..
كما شهدت عدّة مدن بالجمهورية تحرّكات لأنصاره لمواجهة سياسيّين آخرين ومحاولة طردهم ومنعم من النشاط الحزبي والسياسي والجماهيري..
وإنّ تواصل الخطاب التحريضي لرئيس الجمهورية بتلك الطريقة قد يؤدّي إلى ما لا يحمد عقباه.. وإلى تصاعد أعمال العنف اللفظي والمادي باسم حماية “مسار التصحيح” و”نصرة الزعيم” عبر “رجم الشياطين”..!!!
في نفس اللقاء.. حاول الرئيس سعيّد تبرير اللّجوء إلى المحكمة العسكريّة اتّجاه مدنيّين (منهم معارضين له).. وحثّ وزارة الداخليّة والأمن والقضاء في لهجة تهديد واضحة على سرعة تتبّع ومحاكمة ومعاقبة من يتحدّث عنهم دون أن يسمّيهم.. ويُفهم من السياق أنّ المقصود بهم هم من يناصبهم الرئيس سعيّد العداء أو يتّهمهم بالفساد أو العمالة أو إنعدام الوطنيّة.
في النهاية.. فإنّ اجتماع قيس سعيّد اليوم بالمكلّف بوزارة الداخلية.. وطريقة ومحتوى وأسلوب خطابه.. تعكس بوضوح توتّر واهتزاز الرئيس.. وضيقه من تصاعد وامتداد الرفض الشعبي لاجراءاته.. بما يزيد قي اتّساع الضغوط الداخليّة والخارجيّة عليه.. ويضعف موقفه في المضيّ قدما ليس فقط في السيطرة بمفرده على كلّ السلط ومفاصل الدولة.. وإنّما في محاولته فرض برنامجه السياسي الهلامي الشعبوي على كلّ التونسيّين وتسطير مستقبلهم بارادته المنفردة..
ولن ينجح في ذلك..
Peut être une image de une personne ou plus et texte

معنى الحديث الشريف الذي استخدمته ريهانا في أغنية ..ومريم الدباغ تذكّرها بصديقها السعودي و تدافع عن الاسلام بقوة

أثارت الفنانة الأمريكية ريهانا حالة من الجدل خلال عرض خط أزيائها المخصص للملابس الداخلية Savage X Fenty الذي قدمته ريهانا على الانترنت يوم الجمعة الماضي، وذلك بسبب استخدامها حديث نبوي عن الرسول (صلى الله عليه وسلم) في الأغنية التي حملت اسم “Doom” وكانت هي الأغنية الرئيسية للعرض، من إنتاج Coucou Chloe ومقره لندن.

وعلى الرغم من الإشادة بعرض الأزياء على نطاق واسع لتنوعه وشموليته، إلا أن عرض Savage x Fenty تعرض لانتقادات حادة من المسلمين، سواء على الإنترنت أو التليفزيون، فقد اعتبروا ريهانا أهانت الدين الإسلامي باستخدامها الحديث النبوي في عرض أزياء على الملابس الداخلية، والتي رقصت عليها العارضات، بحسب موقع “ميرور” البريطاني.

وتحدثت مريم الدباغ عن هذا الموضوع خلال  ظهورها الأول الذي أحدث ضجّة  في حصة من TPMP مع سيريل حنونه ككرونيكوز في قناة فرنسية مذكرة اياها بصديقها رجل الاغمال السعودي 

وأكدت مريم الدباغ أنها هاجمت المغنية ريحانا بعد عرض الأزياء التي قدمته، وليست نادمة، قائلة ‘ عرض أزياء ريحانا للملابس الداخلية لم يعجبني وهو فاشل وعبرت عن ذلك بصراحة خاصة بعد أن استعانت بحديث شريف للرسول محمد صلى الله عليه وسلم كخلفية لعرض مجموعتها الجديدة من الملابس الداخلية..’

منظمة أنا يقظ : قانون حماية الأمنيين فيه مساس بالحريّات العامّة يمثّل خطرا على مكتسبات الثورة التونسية

إعتبرت منظمة “أنا يقظ” قانون حماية القوات الأمن الداخلي والديوانة “سابقة خطيرة” ،محملة المسؤولية للنواب والأحزاب في صورة المصادقة عليه “لما يمثّله من مساس بالحريّات العامّة والخاصّة وتقنين للإفلات من العقاب”.

رد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين على تصريح الرئيس الفرنسي

السيد الرئيس ماكرون: بعد التحية… لا تقلق على ديننا فهو لم يعتمد في يوم من الأيام على دعم سلطة ولا رفع سيفاً في وجه من عارضه ليفرض رايته… الإسلام حقائق وجودية خالدة تملك حلاً للمشاكل المستعصية على السلطات… هو دين الله وليس نظام حكم يعتمد على مزاج الناخبين ولا تزييف الوعي…
الإسلام هو الحضور المستمر للعقل والبرهان وحماية الإنسان… الإسلام حيث تكون الحرية تجده في خير وحيث يكون الاضطهاد ينبت رغم أنف المستبدين. الإسلام دين طيار كما سماه د. حسين مؤنس يطير مع الهواء ويتنفسه العامة حتى وإن تنكر له الرئيس…
السيد ماكرون:
لا يمر ديننا بأزمة ولن يمر فليس الإسلام صناعة بشرية كي نخاف الضمور والكساد… هو إسلام وكفى يتنفس رغم مكائد الآخرين… ورغم الإسلام فوبيا… نحن لسنا في خوف على ديننا ولا نحتاج يا سيادة الرئيس لمن يبصرنا بوجود أزمة… بل إننا نقول لك : المستقبل لدين الإسلام ونحن في خوف على مستقبل المجتمعات التي تجعل من أديان الآخرين ومقدساتهم أهدافاً مشروعة… نحن في خوف على مجتمعات من سلطات تدمن صناعة أعداء لها…
نحن نشفق على حاكم مازال يعيش أزمة وشبح حروب دينية يعيش في قرونها الوسطى ونحن في القرن الحادي والعشرين.. إذا كان هناك من أزمة حقيقية فهي تعود لازدوجية معايير بعض الساسة الغرب. ونفيدكم علماً أن من يقود زمام الحكم في العالم العربي والإسلامي في غالب الدول هو ممن أنتم صنعتموه أو كان انقلابياً باركتم بوصوله الحكم على جماجم الأبرياء…
السيد الرئيس ماكرون: أنتم في أزمة أزمة انتكاس أخلاقي وإنساني وسياسي ولا يتحمل الإسلام وزر قيادات كرتونية مزيفة صنعت الأزمات برعاية منكم… السيد الرئيس ماكرون : Le pouvoir n’appartient qu’à Allah. Il vous a commandé de n’adorer que Lui. Telle est la religion droite; mais la plupart des gens ne savent pas.
 أ. د. علي القره داغي.

سليم بن حميدان : 10 سياسيين بارزين باعوا ذمتهم لسفارات أجنبية بينهم مبروك كورشيد

سليم بن حميدان : وزير سابق برتبة كناطري مهدّد بالإيقاف بعد ثبوت تلقيه لأموال طائلة من دولة أجنبية

نشر الثلاثاء 28 ماي وزير أملاك الدولة السابق سليم بن حميدان مقالا يحمل عنوان 10 سياسيين بارزين مهددين بالايقاف بعد ثبوت تلقيهم مليارات وشبهات تتعلق بالسفرات الخارجية.

وعلّق بن حميدان في اشارة على الأرجح للوزير السابق مبروك كورشيد قائلا “ترجح مصادرنا أن من بين السياسيين المهددين بالايقاف وزير سابق برتبة كناطري بعد ثبوت تلقيه لأموال طائلة من دولة أجنبة”.

يذكر أن العلاقة بين بن حميدان وكورشيد تشهد توترا كبيرا خاصة في ظل اتهامات هذا الأخير لبن حميدان في ملف البنك الفرنسي التونسي.

خمسة أسباب تمنع الناس من النوم

يزداد في العالم سنة بعد أخرى عدد الأشخاص الذين ينامون أقل من ست ساعات في اليوم، إذ ارتفع عددهم منذ عام 1985 بنسبة 31%.

ووفقا للأطباء، فهناك مجموعة أسباب توضح عدم تمكن الناس من الحصول على قسط كاف من النوم في اليوم:

– الأجهزة الإلكترونية

وفقا للدكتورة ماريانا فيغويرو، من مركز البحوث العلمية في معهد رينسيلير للتكنولوجيا بمدينة تروي الأمريكية، فإن السبب الأكثر انتشارا لعدم تمكن الناس من النوم المدة اللازمة هو الأجهزة الإلكترونية التي تفسد نومهم، فالضوء الأزرق المنبعث من شاشات هذه الأجهزة يمنع إفراز هرمون ميلاتونين الذي ينظم فترات النوم والاستيقاظ.

– تناول الطعام قبل النوم

ينصح الأطباء بتناول الطعام قبل السابعة مساء وفي نفس الوقت يوميا. فالكثير من المواد الغذائية التي يتناولها الناس حاليا تحتوي على مكونات تحفز عمل الدماغ، حيث بدلا من أن يكون مستواها منخفضا ويسمح بالنوم، تحفزه وتثير الوعي.

– الإجهاد

بينت نتائج دراسة أجراها المعهد الملكي السويدي أن النساء هن أكثر من يتأثر بالإجهاد، وعلى هذه الأرضية، تتطور عندهن حالة الاكتئاب وأمراض القلب والأوعية الدموية ومرض السكري.

– غياب النظام

يؤكد باحثون من جامعة هارفارد أن الإنسان ينام جيدا فقط في حالة تعود جسمه على نظام يومي محدد، حيث في هذه الحالة، سيتعود على النوم والاستيقاظ في أوقات محددة.

– الكحول

يستخدم الكثير من الناس المعاصرين الكحول كوسيلة للنوم بسرعة. ولكن وفقا لمعطيات منظمة “Sleep Foundation”، فإن المشروبات الكحولية تضر بدورة النوم، وهي المسؤولة عن عدم تمكن الناس من النوم.

صدور القانون الأساسي لمكافحة الإرهاب ومنع غسل الأموال بالرائد الرسمي بعد تنقيحه

صدر بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية، في عدده الأخير المؤرخ في 29 جانفي 2019، القانون الأساسي عدد 9 لسنة 2019 المؤرخ في 23 جانفي 2019 المتعلق بتنقيح واتمام القانون الأساسي عدد 26 لسنة 2015 في 7 أوت 2015 المتعلق بمكافحة الارهاب ومنع غسل الأموال.