توزر : احتجاجات بعد وفاة شخص بفيروس H1N1

اتهم عدد من الناشطين في المجتمع المدني بولاية توزر المستشفى الجهوي بتوزر بالتقصير والإهمال في حادثة وفاة مهندس يشتبه في اصابته بفيروس “ن1 ه1 “وذلك بعد تحوله لقسم الاستعجالي بالمستشفى الجهوي الذي لم يقم التحاليل الضرورية الى أن تعكرت حالته الصحية وتوفي في أحد المصحات بالعاصمة يوم 3 فيفري الجاري.

وبحسب ما أفاد به وكالة تونس افريقيا للانباء زياد حميدي ناشط في المجتمع المدني ومدون أن المحتجين يطالبون المستشفى الجهوي بتقديم التوضيحات الكاملة بخصوص هذه الحادثة حيث لم يتلقى الفقيد أي عناية في المستشفى الجهوي رغم تحوله لقسم الاستعجالي في مناسبتين متتاليتين ورغم ذلك لم يتمكن الإطار الطبي تشخيص حالته موضحا أنهم يعلنون تضامنهم مع أرملة الفقيد التي أطلقت حملة على صفحات التواصل الاجتماعي.
وأضاف أن المستشفى الجهوي وخاصة قسم الاستعجالي يعاني من ضعف الخدمات وأساسا من عدم التعامل الجدي مع الحالات الواردة عليهم بعدم طلب التحاليل الضرورية لا سيما بوجود حالة وفاة أخرى من ولاية توزر منذ أقل من شهرين يشتبه في اصابتها كذلك بنفس الفيروس.
وأشار نبيه ثابت المدير الجهوي للصحة بتوزر في توضيح لعدد من وسائل الاعلام الى أنه تم فتح تحقيق في مضوع وفاة المهندس الشاب العامل مع شركة أجنبية في ولاية توزر مضيفا أنه لا يمكن الان تقديم تفاصيل إلا بعد انتهاء التحقيق.
وأضاف أن التحليل الاولي للتثبت من وجود الفيروس من عدمه غير متاح للجميع باعتبار أن الطبيب المباشر هو من يحدد حاجة المريض الى التحاليل مبينا أنه يمكن اتهام الأطباء العاملين بقسم الاستعجالي بالتقصير بحكم أن مهامهم محددة وأشار الى أن فيروس “ن1 ه1 ” لا يعد من النزلات الوافدة باعتبار أنه موجود في تونس منذ 2009 ولا يمكن الحماية منه إلا بالتلقيح المسبق ضد الفيروس خصوصا لكبار السن والحوامل.
وكان المهندس الشاب البالغ من العمر 39 سنة أصيل مدينة صفاقس والعامل مع شركة أجنبية تنفذ احدى مشاريعها في توزر توفي يوم 3 فيفري في احدى المصحات بالعاصمة بعد تدهور حالته منذ يوم 18 جانفي.

 

الكشف عن شبكات لإستقطاب تونسيين ببلادنا للإلتحاق بعصابات الدعارة والمافيا العالمية

صرح أحمد المسعودي المدير العام للهجرة واليد العاملة الاجنبية بوزارة التشغيل والتكوين المهني، بأن مصالح الوزارة تعمل على اعداد مشروع قانون بغرض إحالته إلى رئاسة الحكومة يتعلق بتنظيم قطاع مكاتب التوظيف لا سيما تلك التي تنشط على مستوى التشغيل في الخارج و يتضمن في صورة مخالفة أحكامه ومقتضياته عقوبات سالبة للحرية و أخرى مالية بالإضافة إلى إصدار قرارات غلق.
وأوضح المدير العام أن الوزارة هي الطرف الوحيد المخول له، قانونا، منح التراخيص لمكاتب التوظيف داعيا طالبي الشغل إلى التثبت في حيازتها للتراخيص المطلوبة وفق التراتيب النافذة قبل التعامل معها و وجودها في قائمة على موقع «واب» بوزارة التشغيل خاصة بالمؤسسات المرخص لها، علما أن العديد منها قد ثبت قيامه بعمليات تحيل في خصوص الترويج لوظائف وهمية لا سيما في الخارج و بلغ الامر في العديد من الحالات الى استدراج الشبان في شبكات الدعارة والمافيا العالمية.
كما بيــّن أن عمليات التحيل قد وصلت الى أعداد مهمة وصلت الى ذروتها الى نحو 700 عملية سنة 2013 لافتا الى أنه قد جرى إلى حدّ الآن إصدار 25 ترخيصا لمؤسسة خاصة بالتوظيف بالخارج مشيرا إلى أنه يقع زيارتها مرتين في السنة من قبل مصالح التفقد بوزارة التشغيل و التكوين المهني.
يذكر وفقا البيانات الرسمية أن المؤسسات الخاصة للتشغيل تقوم بما بين 1300 و1400 عملية توظيف في السنة كما انه قد رفع ما يفوق عن 20 قضية للنيابة العمومية حول تجاوزات تهم عمليات التوظيف بالخارج.

السعودية تقاوم ضغوط أمريكا بسبب خاشقجي

قالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية نقلا عن مسؤولين أمريكيين وسعوديين، إن الولايات المتحدة الأمريكية تمارس ضغوطا خلف الكواليس على الرياض من أجل إجبارها على ملاحقة المستشار السابق للديوان الملكي سعود القحطاني لدوره في قتل الصحفي جمال خاشقجي.

ونقلت الصحيفة، في تقرير نشرته الاثنين، عن مسؤولين من البلدين قولهم إن المملكة تتصدى لهذه “الضغوطات وراء الكواليس” والتي تهدف إلى محاسبة القحطاني؟
وضغطت واشنطن، حسب مسؤولين أمريكيين، على الرياض لـ”كبح جماح القحطاني” وضمان محاسبته في حال ثبوت مسؤوليته عن اغتيال الصحفي.
غير أن المسؤولين الأمريكيين أشاروا للصحيفة إلى أن القحطاني لا يزال يحتفظ بنفوذه في المملكة، الأمر الذي ترى فيه واشنطن “تعاملا سعوديا غير مناسب إزاء مقتل خاشقجي”، حيث قال مسؤول رفيع المستوى في الخارجية الأمريكية: “لا نرى أن القحطاني مقيّد إلى حد ما في أنشطته”.
ونقلت الصحيفة عن مسؤول أمريكي تأكيده أن السفير السعودي لدى واشنطن، خالد بن سلمان، وهو شقيق ولي العهد محمد بن سلمان، أبلغ الولايات المتحدة بأن سلطات المملكة لن تصادر هاتف القحطاني.

فيصل التبّيني يرفع ”صخرة” كبيرة بالبرلمان

عقد مجلس نواب الشعب، اليوم الثلاثاء 12 فيفري 2019، لمناقشة مشروع قانون يتعلق بالسلامة الصحية للمواد الغذائية وأغذية الحيوانات.

هذا وقد اثار تدخّل النائب فيصل التبّيني خلال الجلسة، جدلا، بعد ان رفع صخرة كبيرة الحجم، ليؤكّد ان مادة “الامونيتر” أصبحت متحجّرة، وذلك في تعليق له على السلامة الصحية.

بنزرت: تخنق شقيقتها حتى الموت

شهدت مدنية بنزرت اليوم الثلاثاء 12 فيفري 2019، جريمة قتل شنيعة راحت ضحيّتها فتاة على يد شقيقتها.

وحسب المعلومات الأولية فقد أقدمت فتاة على خنق شقيقتها حتى الموت، حيث تمّ العثور على جثّتها داخل شقة في منطقة باب تونس وكانت تحمل اثار الخنق على مستوى الرقبة.

هذا وقد تمّ إيقاف الجانية التي اعترفت بجريمتها.

عجز الميزان التجاري: تونس في المرتبة الرابعة في الشرق الاوسط و شمال إفريقيا بعد لبنان و ليبيا و غزة

اكدت وكالة التصنيف المالي الدولية “فيتش رايتينغ” ان تونس تحتل المرتبة الرابعة في الشرق الاوسط و شمال إفريقيا بعد لبنان و ليبيا و غزة، من حيث حجم عجز الميزان التجاري و مستوى توسعه من سنة الى اخرى متوقعة، في هذا الصدد، ان تتسبب هذه الوضعية في مزيد احتداد عجز ميزان المدفوعات هذا العام ليصل الى 9% من الناتج المحلي الاجمالي مقابل نسبة 8.9% تم تسجيلها خلال سنة 2018.

و ارجعت الوكالة الدولية توسع العجز الى التطور المطرد للواردات وهو ما لا يواكبه نسق ازدياد الصادرات و التراجع المتواصل لقيمة الدينار و ارتفاع الاستهلاك الداخلي و التوقعات بمزيد ارتفاع اسعار المواد الطاقية من نفط و غاز، من جهة و شدة الضغط على السيولة و ضعف الاستثمارات الخارجية المباشرة لا سيما الاوروبية منها، من جهة اخرى.

كما بينت “فيتش” انه و لمعالجة العجز، فان البلاد ستجد نفسها مجبرة على مزيد التداين الخارجي مما سينجر عنه تراجع نسبة النمو الى 2.5% سنة 2020 مقابل 2.7% مقدرة للسنة الحالية، وفق تقييمها، علما انها تتوقع كذلك مزيد ارتفاع الأداءات و الضرائب لتغطية عجز ميزانية الدولة و ذلك خصوصا العام المقبل.

يذكر ان اخر ترقيم اسندته وكالة “فيتش رايتينغ” لتونس كان يوم 11 ديسمبر 2018 اذ منحت للبلاد تصنيفا سياديا في درجة “ب +” وهو تصنيف متواضع مع توقع افاق تطور سلبية للوضعية الاقتصادية ككل.

صفاقس: أم لـ 3 أطفال تقدم على الإنتحار

أقدمت عشية اليوم الإثنين 11 فيفري 2019، أم لـ3 أبناء تبلغ من العمر 58 عاما على الإنتحار داخل منزلها في صفاقس، وأفادت مصادر قضائية  أنّ الهالكة تعاني من اضطرابات نفسية.

وقد تم إشعار المصالح الأمنية والقضائية بالحادثة وتم رفع الجثة إلى المستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة في صفاقس وبإنابة من قاضي التحقيق السادس بالمحكمة الابتدائية بصفاقس 1 تولّت الفرقة العدلية في صفاقس الشمالية البحث في الحادثة.

مجلة “عرفان” تعود للصدور بعد سنوات من الانقطاع

أعلن القائمون على مجلة “عرفان” أن المجلة ستعود للصدور بعد سنوات من الانقطاع،مشيرين الى أن العدد الأول من الطبعة الجديدة سيصدر في شهر مارس القادم.

كما دعوا محبي المجلة الى ارسال مساهماتهم في تحريرها و اقتراحاتهم و صور أبنائهم لنشرها.

و كانت هيئة تحرير المجلة قد اجتمعت أواخر شهر جانفي الماضي و حددت مختلف المواضيع التّي سيتم التطرق اليها في الاصدار الأول.

زواج الفنانة ألفة بن رمضان

عقدت الفنانة التونسية ألفة بن رمضان مساء أمس الاحد 10 فيفري 2019، قرانها على مدير وكالة أسفار.
وقد حضر عدد من الفنانين عقد قران ألفة بن رمضان.

هذا وقد اثار زواج الفة جدلا في صفوف روّاد مواقع التواصل الإجتماعيّ، حيث علّق البعض وأكّد ان فرق العمر بين الزوجين بدا واضحا وانّه يصغرها سنّا، فيما دعا البعض الآخر الى تجاوز هذه الملاحظات باعتبارها مسائل شخصية .

الخطوط التونسية : 270 مسؤولا على 230 عامل أمتعة !

أكّد وزير النقل رضوان عيارة إنهم يمتلكون برنامجا جاهزا وواضحا لإعادة هيكلة شركة الخطوط التونسية، قائلا إنّه معروض حاليا على الطرف الاجتماعي لإبداء الرأي فيه حتى يكون تشاركيا، وفق تعبيره.

وأوضح أنّ تبريرات شركة الخطوط التونسية بخصوص تقرير دائرة المحاسبات مفهومة باعتبارها شركة تجارية مدرجة في البورصة وظهور أي معطى يؤثر سلبا على معاملاتها.

لا سبيل لقبول انتدابات جديدة في شركة تونيسار هاندليغ

شدّد وزير النقل على أن لا سبيل لقبول انتدابات جديدة في شركة “تونيسار هاندليغ”، مشيرا إلى أنّها تضمّ الآن أكثر من 2700 عاملا وموظفا في المقابل لا تتجاوز احتياجاتها الفعلية 200 عاملا.