بكل هدوء: هل هي محاولة للتشويش على الانتخابات؟

بقلم عبداللطيف الفراتي
يوم أول أمس الأحد 9 أكتوبر 2011 أي 14 يوما قبل إجراء انتخابات المجلس التأسيسي  تصدرت الأحداث مظاهرة وصفت بأنها للسلفيين  والمتعصبين منهم على وجه الخصوص، ضد قناة نسمة الخاصة، اتهم القائمون  عليها  المهاجمين بالتخطيط لحرقها، وقدمت بشأن ذلك من طرف القناة معلومات وافية عن كيفية ما جدّ من  كر و فر

رسالة مفتوحة إلى وزير الداخلية

دوس صارخ للذاكرة الوطنية
 وجه الاستاذ عبد الجليل التميمي صاحب مؤسسة التميمي للبحث العلمي والمعلومات رسالة اى وزير الداخلية هذا نصها:
أرجو تفضلكم بالاطلاع على متن رسالتي هاته ودراسة مقترحي الوارد فيها

بعد التأهل إلى النهائيات الإفريقية: ضربة الحظ.. نعمة أم نقمة؟

رادس-المحرر-ناجية الغانمي
كاد المنتخب الوطني قريبا من مرافقة نظرائه في مصر والجزائر ونيجيريا والكامرون لولا الحظ واستبسال التشاديين في موجهته للملاوي شريكنا في المركز الثاني، زملاء البلبولي لم يقدموا الشيء الكثير أمام الطوغو مساء السبت لكنهم بالمقابل عجزوا طوال مرحلة التصفيات من إثبات الذات في مجموعة يتشكل عمودها الفقري من منتخبات متواضعة الإمكانيات

خطير: لاعبو الإفريقي يضربون عن التمارين

تونس-المحرر
جدت بحديقة المرحوم منير القبايلي يوم أمس حادثة خطيرة للغاية تمثلت في اضراب لاعبي الإفريقي و امتناعهم عن اجراء الحصة التدريبية الأولى في تربص هذا الأسبوع بسبب عدم حصولهم على مستحقاتهم المتعلقة بأجرة شهري أوت و سبتمبر

مؤسسة التلفزة الوطنية تفوز بالحقوق الحصرية للبث

أشرف رئيس لجنة الاستشهار والتسويق الهادي الحوار بحضور عدل تنفيذ على عملية فتح الظروف التي تتضمن عروض القنوات التلفزية لاقتناء حقوق البث التلفزي. يذكر أن هذه الحقوق تسري على الموسمين 2011-2012 و2012-2013

اليمن: إمبراطورية العائلة و العسكر و المال هل تنقذ صالح من السقوط؟

المحرر-وكالات

كما هو حال جل العائلات الحاكمة في العالم العربي يتمتع أصهار، أبناء و انساب علي عبد الله صالح بنفوذ طاغ في اليمن السعيد و الذي بات شقيا بغطرستهم و تجاوزتهم السافرة في حق اليمنيين العزل. “آل صالح” الذين طالت سطوتهم كل مؤسسات الدولة يستخدمون وسائل ضغط عدة لردع علي صالح و نهيه عن التخلي عن الحكم كيف لا و هم سيكونون أول من يسقط إذا ما سقط حكم صالح و سطوته

النقاب و الأحزاب : النهضة…لا للنقاب في كل الفضاءات

تونس – المحرر – منية سياري ومبروك خضري
تجددت أمس أعمال العنف داخل الحرم الجامعي بكلية الآداب بسوسة بعد أن شهد مطلع الأسبوع الجاري أعمال عنف مشابهة تعود حيثياتها إلى رفض المسؤولين بالجامعة ترسيم طالبة أصرت على ارتداء النقاب.
حادثة مثلت مثار جدل وأعادت من جديد حرب الفزاعات، فقد ذهب البعض إلى نسبها لتيار الجهاد الإسلامي السلفي فيما اعتبرها البعض الآخر محاولات للتشويش على الاستحقاق الانتخابي من قبل أطراف مجهولة لغايات في نفوس أصحابها

بعد حادثة كلية الآداب بسوسة: إيقاف الجناة وإحالتهم على العدالة

سوسة- المحرر
خلفت  حادثة الاعتداء على حرمة كلية الآداب بسوسة استياء كبيرا وأنتجت تحرّكات من قبل الأساتذة والإدارة والطلبة باتجاه التصدي لكل من تخول له نفسه اقتحام الحرم الجامعي بكل الوسائل القانونية المتاحة وقد جاءت هذه المواقف اثر إصرار طالبة ترتدي النقاب على الترسيم واستقوائها بعدد من المنحرفين الذين دخلوا الكلية بأسلحة بيضاء وأرهبوا الطلبة والأساتذة

جمعية «إنصاف قدماء العسكريين» رسالة مفتوحة الى وزير الدفاع

قام عدد من العسكريين من ضحايا اعتقالات ومحاكمات شملتهم في بداية التسعينات بتهمة التخطيط لقلب النظام بإنشاء منظمة للتعريف بمظلمتهم ورد الاعتبار لهم.  وقد عبر هؤلاء في عديد المناسبات عن خيبة أملهم في تعامل الحكومة مع ملفهم.
وتنشر «المحرر» فيما يلي نص الرسالة الموجهة إلى السيد وزير الدفاع الوطني عن الهيئة المديرة لجمعية «إنصاف » قدماء العسكريين

الموقف السياسي: بعد أن كانت مخصصة لثورة الربيع العربي نوبل للسلام اتجهت تونسيا ثم انحازت يمنيا .. وليبيريا ؟؟

بقلم عبداللطيف الفراتي
تونس – المحرر
كان الأمل كبيرا في أن تحرز تونس على جائزة نوبل الأولى في تاريخها بفضل ثورة الشباب. وكانت كل الدلائل تشير إلى أن تونس تستحق تلك الجائزة باعتبارها جائزة نوبل للسلام  على أساس ثلاثة مقاييس متوفرة :
أولها أن ثورة الشباب كانت أول ثورات الربيع العربي ومنطلق حالة التغيير عربيا
وثانيها أن هذه الثورة كانت سلمية
وثالثها أنها ثورة اختلطت فيها إرادة الشباب بناتا وأولادا