أيتها

كم نحن مدينون إليكنّ أيّتها العظيمات.. بقلم عبد اللطيف علوي

في مثل هذا الوقت من الصيف ، أكون عادة مشغولا طيلة اليوم ، إلى درجة أنني لا أفعل شيئا منذ أستيقظ وحتّى أنام …