بعد غضبها من الباجي في 2014.. الامارات تغضب من قيس سعيّد وتمنع التأشيرة على فئة واسعة من التونسيين

كشف الثلاثاء 17 نوفمبر، رئيس لجنة النقل الجوي في الجامعة التونسية لوكالات الأسفار عبد العزيز بن عيسي أن الامارات قررت منع التأشيرة على فئة واسعة من التونسيين معلنة أن منح التأشيرة سيقتصر على التونسيين المتزوجين والمقيمين ومن يتجاوز أعمارهم 60 سنة.

وفي تصريح لاذاعة موزاييك عبّر بن عيسي عن أمله في أن يكون قرار المنع اجراء ظرفيا مشيرا إلى أن هذه الفترة من السنة تشهد في العادة اقبالا تونسيا على الوجهة الاماراتية.

وتزامن هذا القرار الاماراتي مع انتهاء الزيارة التي أدّاها رئيس الجمهورية قيس سعيّد إلى قطر والتي تواصلت على مدى ثلاثة أيام 14، 15 و16 نوفمبر ما دفع البعض الي حديث عن غضب اماراتي من قيس سعيّد.

يذكر أن الامارات سبق لها ان اتخذت في شهر ديسمبر 2017 اجراء مشابها ضد التونسيات اللواتي تم منعهم بشكل مفاجئ من السفر الى الامارات كما سبق أيضا في سنوات 2015 و2016 منع عديد التونسيين من السفر الي الامارات دون مبررات ما دفع عديد المراقبين الي الحديث عن خلفيات سياسية لهذه الاجراءات تترجم أزمة ديبلوماسية غير معلنة بين تونس والامارات.

تجدر الاشارة إلى أن العلاقة بين تونس والامارات تشهد توتّرا منذ 2011 خاصة بسبب وصول حركة النهضة إلى الحكم وتعمّق هذا التوتر بعد انتخابات 2014 بسبب التحالف بين نداء تونس والنهضة حيث تحدّث عديد الملاحظين آنذاك عن غضب اماراتي من الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي بسبب هذا التحالف دفع ثمنه المواطنون.