تصريح خطير من سائق الجرافة يورط عدد كبير من المسؤولين

كشف ” سائق التراكس” الاربعاء 14 اكتوبر 2020 الذي قام بعملية ازالة كشك في سبيطلة وخلف قتيلا كان بداخلها روايته.

وقال السائق ويدعى شوقي نجلاوي انه تم الاتصال به ليلة الحادثة لتنفيذ قرارات هدم من قبل ولاية القصرين مبرزا انه قام منذ الساعة الثالثة والنصف فجرا بهدم 10 اكشاك في منطقة السكك الحديدية المعروفة باسم محطة الارتال .

واضاف في تصريح لاذاعة ” شمس اف ام” ان سيارة تابعة للولاية رافقته للمنطقة التي تم فيها الهدم وانها كانت مرفوقة بـ8 سيارات تابعة للامن والشرطة البلدية وان رئيس المنطقة كان من بين الحاضرين مؤكدا ان 5 اشخاص قاموا بعمليات المعاينة قبل عملية الهدم وانه نفذ الهدم بمجرد اعلامه بنهاية المعاينة عن طريق بطاريات انارة.

وابرز انه غادر المكان بعد انتهاء عمليات الهدم وان المعتمد اتصل به بعد ساعة ونصف من انتهاء عمليات الهدم وهو في طريق العودة وطلب منه  القدوم حالا مؤكدا له اصابة شخص في عملية الهدم وانه لا يزال على قيد الحياة مشيرا الى انه اعلمه باستحالة العودة.

وشدد على ان له مهمة لتنفيذ قرارات هدم صادرة عن الولاية .

واضاف السائق متحدثا عن العملية” كانوا مزروبين لاستكمال عملية الهدم.. انا اقوم بالتنفيذ بمجرد ان يتم اعلامي بانتهاء عملية المعاينة .. ”