تحتفظ بجثة ابنها لستّ سنوات في الحمّام

احتفظت مسنّة تسعينية بجثّة ابنها المتوفى منذ 6 سنوات في حمام بيتها وفق ما أوردته صحيفة LeParisien الفرنسية.

وقد إكتشف أعوان الحماية المدنية الجثّة المحنّطة صدفة عندما كانوا بصدد إسعاف العجوز التي عانت من جفاف حادّ.

و صرّحت العجوز لدى استجوابها أنها لم تتوقّف عن العناية بابنها منذ وفاته وأنها تنظّفه و تغيّر ملابسه باستمرار. فيما أكّد جيرانها أنها كانت تحدّث نفسها باستمرار في السنوات الأخيرة.

و سيتمّ عرض الجثة على الطبّ الشرعي لتحديد أسباب الوفاة.