توحيد أجهزة الإحصاء الإفريقية لفهم ظاهرة الهجرة

أعتبر وزير التنمية والإستثمار والتعاون الدولي بالنيابة رضا شلغوم الثلاثاء 19نوفمبر 2019، إنّه من الضروري تجميع قوى كل الأجهزة الإحصائية في القارة الإفريقية، مضيفا أنّ إختبار تونس لإحتضان مقر المعهد الإفريقي الإحصاء منذ نوفمبر 2018 سيخلق ديناميكية في التكوين والبحث ومعالجة المعلومات الإحصائية الإفريقية لرسم الإستراتيجيات التنموية في القارة الإفريقية .

وأضاف أنّ الدورة 13 لإجتماع المديرين العامين للأجهزة الإحصائية الإفريقية تهدف إلى تقاسم الخبرات لمعالجة محاور منها إحصائيات حول الهجرة لدراسة أسبابها ومساراتها في علاقة بإشكالات تعاني منها البلدان الإفريقية التشغيل والتنمية.

وأشار إلى أن من محاور المؤتمر أيضا دراسة الإحصائيات الإقتصادية لرصد حلول تساعد على الوقوف أمام الإقتصاديات المتطورة مع ملائمة كلفة انجاز الإحصائيات لجودة النتائج المحققة وفق معايير دولية .

ويذكر أنّ البنك الإفريقي وضع 10 مليون أورو إلى جوان 2020 لدعم برنامج دفع القدرات الإقليمية والإفريقية وتطوير الأجهزة الإحصائية الإفريقية.

وشدّد رضا شلغوم على أهمية إصلاح المنظومات الإحصائية في إفريقيا، مشيرا إلى أن تونس ستعد إحصائيات السكان والسكنى لسنة 2024 بأحدث الآليات.