قيس سعيّد: الشباب لا ينتظر وزارات ولا مناصب ولكنه…

قال رئيس الجمهورية قيس سعيّد اليوم الجمعة 8 أكتوبر 2019، “قضايانا هي قضايا اقتصادية واجتماعية”، مشيرا إلى ضرورة الالتفات إلى قضايا الفقراء والبؤساء والشباب لحلحلة الملفات ولصنع تاريخ جديد لتونس”.

واضاف سعيّد في كلمة ألقاها بمدينة القيروان اليوم بمناسبة تحوله للاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف، أن لولاية القيروان الحق في تحقيق التنمية أكثر بكثير مما عليه الآن، معتبرا ان الوقفات الاحتجاجية التي ينفذها عدد من الشباب المعطل منهم شباب ولاية قفصة طريقة للفت نظر السلطات إلى مطالبهم المشروعة.

وكشف أنه طلب خلال اللقاء الذي جمعه أمس بعدد من شباب قفصة أن يكونوا قوة اقتراح وان يصبحوا قادرين على تشخيص الاوضاع وتقديم الحلول حتى تجد طريقها لتصبح امرا او قانونا او ترتيبا، مشددا على ضرورة تجاوز الاحتجاجات المعهودة قائلا “لم نأت اليهم لبيع الاوهام او الاحلام الوردية بل لنفتح طريق لصناعة تاريخ جديد..الامل سيبقى متجددا وستتحول الأحلام إلى حقيقة”.

وأكد أنه “يعرف جيدا شواغل ومشاكل الشعب”،معتبرا ان الشباب لا ينتظر وزارات ولا مناصب ولكنه ينتظر أن يكون حرا وان تحفظ كرامته، مشددا على ان من حق هذه الفئة التمتع بالشغل والحرية والكرامة وعلى أن ذلك سيُكفل لها ، وذلك في رد غير مباشر على الانتقادات التي وجهت له بسبب التعيينات التي شملت ديوانه الرئاسي والتي لم تتضمن اي شاب.