الجلسة الافتتاحية: الغنوشي يترأس البرلمان ونائبه نائب عن حزب القروي

كشف المكلف بالاعلام في البرلمان اليوم الجمعة 8 نوفمبر 2019 انه من المنتظر أن يتلقى مجلس نواب الشعب مراسلة من الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بخصوص النتائج النهائية للانتخابات التشريعية لافتا الى ان عبد الفتاح مورو سيوجه استنادا الى المراسلة الدعوة للنواب الجديد لحضور الجلسة العامة الإفتتاحية للمدة النيابية الثانية 2019-2024 وتسلم مهامهم النيابية .

وذكرت وكالة تونس افريقيا للانباء أن رئيس المجلس المتخلي عبد الفتاح مورو سيفتتح الجلسة العامة ويدعو أكبر النوّاب سنّا إلى رئاسة الجلسة العامة الإفتتاحية وأنه سيساعده في ذلك أصغرهم سنّا.
ويؤدي رئيس الجلسة ومساعداه اليمين الدستورية ويدعوان الأعضاء إلى أداء القسم الجماعي (اليمين الدستورية).

ولفتت الى انه في هذه الحالة سيترأس النائب عن حركة النهضة راشد الغنوشي، البالغ من العمر 78 سنة (22 جوان 1941) الجلسة العامة الإفتتاحية ويساعده في الرئاسة أصغر الأعضاء سنا، وهو النائب، عبد الحميد مرزوقي عن حزب قلب تونس البالغ من العمر 24 سنة من مواليد (8 سبتمبر 1995) وتساعده أصغر النائبات سنّا وهي مريم بن بلقاسم عن حركة النهضة البالغة من العمر 27 سنة (11 أوت 1992).

وتكون أولى الإجراءات، بعد ذلك، إحداث لجنة خاصة، تدوم طيلة المدة النيابية، وتتكون من 7 أعضاء، تضطلع بمهمة الإنتخابات والإحصاء، وتشرف هذه اللجنة على كل الجلسات الانتخابية التي سيتم عقدها في البرلمان.