حزب الرحمة يؤكد أنه حزب مدني وسيصطفّ في المعارضة مع عبير موسي وحزب المقرونة

افاد سعيد الجزيري رئيس حزب الرحمة اليوم الاثنين 22 أكتوبر 2019 أن حزبه غير معني بتشكيل الحكومة.

وأضاف الجزيري في تصريح لاذاعة موزاييك “ناخبوا الحزب اختاروا نوابهم ليكونوا في المعارضة” متابعا “لسنا معنيين بالمشاركة في الحكومة ومهمتنا ستكون رقابية وسنبقى في المعارضة”.

واكد سعيد الحزيري أن حزبه لن يتحالف مع حركة النهضة مشيرا الى أنّ حزب الرحمة “حزب مدني خلفيته تونسية” وأنّ “سبب وجوده يعود إلى الحالة الإقتصادية المتردية وأنّ نوابه لم يأتوا لإلقاء دروس دينية بل لإصلاح الإقتصاد وإيجاد حلول لغلاء المعيشة”.

واضاف حزب الرحمة ان الحالة الدينية تهتم بها وزارة الشؤون الدينية.

للتذكير فإن الأحزاب التي اكدت أنها ستكون في المعارضة هي حزب عبير موسي وحزب نبيل القروي المعروف بـ “المقرونة”.