سور القيروان العتيقة: قيس سعيد “رئيسا” بعد أن كان “قيصرا”

أثارت تعليق لافتة رئيس الجمهورية قيس سعيد على سور المدينة العتيقة في ساحة باب الجلادين بمدينة القيروان، جدلا واسعا وانتقادات بسبب وصفه بـ”لقيصر” من قبل أنصاره خلال فوزه في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها.

وقد أظطر أصحاب اللافتة إلى إخفاء كلمة ”القيصر” وتعويضها بكلمة “الرئيس” إثر موجة التعليقات الواسعة في مواقع التواصل الاجتماعي، إذ إعتبرها كثيرون إطراء مبالغا فيه وتكريسا للدكتاتورية.