بعد مقتل السائح الفرنسي تجييش إعلامي من الحوار التونسي ضد مصالح الدولة التونسية

بعد مقتل السائح الفرنسي في جرزونة من طرف مجرم له سوابق عدلية في التجارة بالنخدرات والتحيل والبريكاجات… استغلت مريم بالقاضي ومجموعتها المعروفة “مايا القصوري لطفي العماري ومحمد بوغلاب ” في برنامج تونس اليوم تشويه السياحة التونسية بدعوى أن تونس ليس فيها أمن وكأنهم يدعون الدولة الفرنسية بمعاقبة تونس بعدم ارسال السياح.

هذه فرصة استغلتها الحوار التونسي خاصة بعد فوز الأستاذ قيس سعيد الذي دعمته النهضة بقوة التي ستشكل الحكومة، علما أن هذه القناة لها خط تحريري تدعم فيها الفساد وضد أي طرف يدفع بالنهوض بالبلاد أتعلمون لماذا لأن صاحب القناة سامي تحوم حوله شبهة فساد.