توضيحات حول ما يروج عن المراقبين..

كتب جوهر بن مبارك بخصوص ما يروج عن المراقبين :

لا تنساقوا وراء الإشاعات والخوف.. الانتخابات ستكون كما عهدناها بنزاهتها و خروقاتها التي عهدناها :

1- الاتحاد لم يسحب مراقبيه

2- عديد المنظمات المدنية تواصل عملها الرقابي

3- البعثات لا تزال تمارس عملها في الملاحظة

4- أحزاب كثيرة سخّرت مراقبين بالإضافة للمتطوّعين من الشباب المستقل 5- حكاية ترقيم بطاقات التعريف لا إشكال فيه هم فعلا مواطنين على قيد الحياة لان هذا الترقيم يعود الى بداية التسعينات وقد تأكدنا من الأمر منذ مدّة طويلة.

5- لا علم لي بمكالمة بفون مع ari ben Menashe ولكن ان صحّت فهي تندرج على الأرجح في إطار التحقيقات التي تتولّاها الهيئة في ملف الجرائم الانتخابية و من الوارد ان تكون الهيئة طلبته في توضيحات أو وثائق. لكن الحذر دائما واجب فواصلوا الحشد و كونوا حذرين ولا يلهيكم الخوف عن العمل الحقيقي.