زياد العذاري يستنكر : كيفاش انجموا نبنيوا ديمقراطية شفافة و جزء من الإعلام يكذب عيني عينك من الصباح الليل؟ وسأقاضي هذه الصحيفة

استنكر الجمعة 20 سبتمبر، وزير التنمية زياد العذاري، ما ورد في جريدة الأنوار حول القبض على مستشار له بميناء حلق الوادي وهو بصدد تهريب 180 مليون من العملة الصعبة.

وتساءل العذاري قائلا “كيفاش انجموا نبنيوا ديمقراطية شفافة و جزء من الإعلام يكذب عيني عينك من الصباح الليل؟” مؤكّدا أن الخبر لا أساس له من الصحة.
وتابع قائلا “المرة الفارطة قالوا أني سيارتي ضربت واحد في القيروان قتلته و انا لا مشت القيروان و لا عملت حتى حادث. اليوم و نحن في فترة انتخابية طلعوا بهذه الكذبة الجديدة. وين ماشين؟”.

واضاف في نفس السياق “الحمد لله عرضنا نظيف و بعد ثماني سنوات في العمل العام ما لقاوا علينا شيء مخل بالشرف فانطلقوا في اختلاق الأكاذيب”.
وختم تدوينته بالقول “احترم كل الإعلاميين الشرفاء و اثمن النقد مهما كان قاسيا و لكن الكذب و التشويه لا! ساقاضي هذه الصحيفة و ليتحملوا مسؤوليتهم امام القضاء”.

يذكر أن الناطق الرسمي باسم الديوانة هيثم الزناد نفي خبر ايقاف مستشار لوزير التنمية وأفاد بأن الشخص الذي تم القبض عليه هو عامل بطاقم الباخرة.