بالوثائق.. وزارة النقل تكذّب الزبيدي وتدعوه إلى الكف عن مغالطة الرأي العام

تعلم وزارة النقل انه خلافا لما ادعاه المترشح للانتخابات الرئاسية السيد عبد الكريم الزبيدي مساء اليوم على احدى القنوات التلفزية التونسية بخصوص رفض شركات النقل التابعة لها كراءه حافلاتها ، انها واستنادا الى التراتيب المعمول بها وبالتنسيق مع الهيئة العليا المستقلة للانتخابات والسلط الجهوية بكل من ولايات المهدية وسوسة والمنستير والكاف وباجة، تم تمكين المترشح في اطار حملته الانتخابية بولاية المنستير خلال الاجتماع الذي عقده هناك بتاريخ يوم السبت 7 سبتمبر 2019 من كراء 47 حافلة تابعة للشركات الجهوية للنقل على النحو التالي:

-32 حافلة تابعة لشركة نقل الساحل، بحساب 10حافلات تابعة لاقليم سوسة و10 حافلات تابعة لإقليم المنستير و 12حافلة تابعة لإقليم المهدية.
-4حافلات تابعة للشركة الجهوية بباجة
– حافلة تابعة للشركة الجهوية بالكاف تم كراؤها ولم يقع استغلالها.
– 10 حافلات من الشركة الجهوية للنقل بالقيروان عبر شركة خاصة دون ان تتولى هذه الاخيرة التنسيق مع السلط الجهوية والهيئة العليا المستقلة للانتخابات كما هو معمول به.

هذا الى جانب تمكين المترشح السيد عبد الكريم الزبيدي من كراء عدد من الحافلات التابعة للشركات الجهوية للنقل في اطار اجتماعه اليوم الجمعة 13سبتمبر 2019 بالمنزه.

واذ تجدد وزارة النقل وقوف المؤسسات الراجعة لها بالنظر على نفس المسافة من كافة المترشحين، فانها تهيب بهؤلاء بعدم الزج بها في حملاتهم الانتخابية وتفادي مغالطة الراي العام بمعطيات لا تمت الى الواقع بصلة تتنافى والوثائق الرسمية التي بحوزتها والتي تنفي قطعيا ما ادعاه المترشح السيد عبد الكريم الزبيدي.