الامارات تدفع محسن مرزوق الى الانسحاب من السباق الرئاسي لدعم ”الزبيدي“ مقابل تولي حقيبة وزارة الدفاع

أفادت مصادر اماراتية بأن رئيس حزب ”مشروع تونس“ والمترشح الرئاسي محسن مرزوق قرر رسميًا الانسحاب لفائدة المترشح المستقل عبدالكريم الزبيدي، وذلك في تطور لافت قبل يوم واحد من انطلاق الاقتراع الرئاسي داخل تونس.

وقالت المصادر من داخل حزب ”مشروع تونس“ لموقع ”إرم نيوز“: إن قرار محسن مرزوق دعم الزبيدي جاء خلال اجتماع للمكتب السياسي للحزب مساء اليوم الجمعة.

ومن شأن هذه الخطوة أن توجه ضربة جديدة موجعة للمترشح الرئاسي الآخر يوسف الشاهد، الذي يعتبر مرزوق أحد أهم حلفائه السياسيين في الحكم، وفق مراقبين.

و ذكر الصحفي التونسي وليد احمد الفرشيشي على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايس بوك ان محسن مرزوق أعلن انسحابه رسميا لفائدة الزبيدي، مقابل حقيبة الدفاع وسداد مبلغ ما صرفه في حملته…

وتجدر الاشارة الي انه منذ سنوات تحاول دولة الإمارات العربية المتحدة التدخّل في الشأن السياسي الداخلي التونسي، بقوة المال والإعلام، للتأثير في مسار المشهد السياسي بصفة عامة

كما كشفت عديد التقارير عن ان عدداً من الأحزاب اليسارية المتطرّفة “وسطية تقدّمية” في تونس تتلقّى تمويلات بملايين الدولارات من أبوظبي هدف تعطيل الانتقال الديمقراطي في البلاد و شيطنة حزب حركة النهضة.