مكتب سيدني يستقبل الناخبين غدا لاختيار رئيسا للجمهورية

أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أن أول مكتب اقتراع بالنسبة للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها سيفتح أبوابه مساء الخميس 12 سبتمبر ويوجد هذا المكتب بأستراليا وتحديدا بمدينة سيدناي، كما أعلنت منذ الأسبوع الماضي عن إرسال جميع مواد الاقتراع للخارج.

وعن استعدادات الهيئة لتأمين الانتخابات بالخارج، أوضح عضو الهيئة نبيل العزيزي إنه بالنظر إلى وضعية الدينار مقابل العملات الأجنبية وخاصة الأورو، ينتظر أن تشهد كلفة تنظيم هذه الانتخابات ارتفاعا مقارنة بما تم تسجيله خلال سنة 2014. وذكر أنه من المرجح أن الكلفة ستصل إلى 9 مليارات، بعد أن كانت بمناسبة انتخابات 2014 في حدود 8 مليارات.

400 ألف ناخب و392 مركز اقتراع

وأضاف أن الانتخابات بالخارج ستتم في 46 دولة فيها 64 قنصلية، وسينتخب التونسيون المقيمون بالخارج المسجلون بالسجل الانتخابي أيام 13 و14 و15 سبتمبر رئيسا للجمهورية وسيختارون أيام 4 و5 و6 أكتوبر 18 نائبا بمجلس نواب الشعب.

وذكر العزيزي أن عدد التونسيين بالخارج يبلغ مليون و450 ألف تونسي ويوجد من بينهم قرابة 400 ألف ناخب مسجل، وأضاف أنه سيقع فتح 392 مركز اقتراع بالخارج.
وتجري عمليات فرز أوراق التصويت وعد الأصوات بالنسبة للانتخابات الرئاسية بالخارج يوم 15 سبتمبر مثلما هو الشأن بالنسبة للانتخابات بالداخل، وبالنسبة للانتخابات التشريعية فتجري عمليات الفرز يوم 6 أكتوبر سواء داخل الجمهورية أو خارجها.