الغنوشي: أصوات ”شعب النهضة” وزنها ذهب.. عابث من يستجديها من خارجها

في إطار الحملة الانتخابية للمترشح للرئاسية عبد الفتاح مورو، يؤدي اليوم الأربعاء رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي زيوفي تصريح اعلامي، أجاب الغنوشي عن موقفه من بعض دعوات المترشحين للرئاسة لجماهير النهضة مساندتها في الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها المزمع إجراؤها يوم 15 سبتمبر، فقال أن لحركة النهضة مرشحها و مترشح وازن مثل الأستاذ عبد الفتاح مورو، الذي له من المواصفات ماتجعله يكون ساكن قرطاج الجديد، و ووصف الغنوشي هذه الدعوات بالعبثية و المتطاولة على الحركة، فشعب النهضة وزنه ذهب له مترشحه و لن يضيع له صوت واحد داعيا الأنصار الى الالتفاف حول مورو و التصويت له بكثافة.

دعوة إلى التجنّد

حيث دعا رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي أول أمس الاثنين 9 سبتمبر 2019، أثناء زيارة قان بها إلى مقر حملة المترشح للانتخابات الرئاسية عبد الفتاح مورو، “جميع أبناء النهضة وكافة أنصار المترشح عبد الفتاح مورو إلى التجند في ما بقي من أيام من أجل إنجاح العرس الانتخابي وتمرير مرشحهم إلى الدور الثاني” وفق ما أوردت الصفحة الرسمية لحركة النهضة.

النهضة ليست صندوق دعم

من جهته، أكد رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني أن كل ابناء حركة النهضة ومؤسساتها سيتجندون من اجل انجاح مرشحهم في الانتخابات الرئاسية عبد الفتاح مورو.

وأضاف “النهضة ليست صندوق دعم”، وأن “الحركة اختارت مرشحا من داخلها وفي قيمة الاستاذ عبد الفتاح مورو وسيوحد كل أبنائها ويجعلهم يصوتون لمرشحها ونحن نطلب من أبنائها ان لا يصوتوا إلا لمرشحها ولقائماتها … نحن نحترم الجميع لكن أصوات النهضة لمرشحيها ونرغب من المرشحين ان لا ينافسونا على قاعدتنا”.

وتابع الهاروني “نحن نحترم الجميع لكن أصوات النهضة لمرشحها فقط ومن لا يملك خزانا انتخابيا خاصا به عليه ان يناضل من اجل كسبه”.