عبد الفتاح مورو: نحتاج أن نُصلح إدارتنا ونُرقمنها ونُحكم التصرَف فيها

بخصوص ما يقترحه من مبادرات تشريعية في مجال الحوكمة ومقاومة الفساد وارتباطها بالمسائل الأمنية قال المترشح للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها عبد الفتاح مورو اننا نحتاج الى اصلاح إدارتنا ورقمنتها واحكام التصرف فيها وضبط العلاقة بين المواطن والإدارة مضيفا أن الشفافيَة في العلاقات الإداريَة تكون بتطويرها وترك هذا الروتين الإداري خلفنا للمساعدة على تبيين حقوق المواطن وواجباته.

وأوضح مورو أن تحديد هذه الحقوق هو عمل تشريعي وهو عمل إداري يُساعد على ضبط المسؤولية حتى لا تبقى المسؤولية سائبة مشيرا الى ان العنابة بها تقتضي رسكلة المسؤولين فيها وليس الرقابة فقط وإنما رسكلة تدفع هؤلاء إلى العصرنة ومعرفة جديدة للواقع الجديد.