وزارة التربية: المحافظة على تسعيرة الكتب المدرسية المعتمدة منذ 10 سنوات

قالت وزارة التربية إن أسعار الكتب المدرسية للموسم الدراسي الجديد 2019-2020 ستحافظ على نفس التسعيرة المعتمدة منذ عشر سنوات متتالية رغم ارتفاع سعر الورق والطباعة نتيجة دعم الدولة.

وأشارت، في بيان لها اليوم الاثنين 2 سبتمبر 2019، إلى أن المركز الوطني البيداغوجي قام إلى حد الآن بنشر 335 عنوانا بمناسبة استعداد وزارة التربية للعودة المدرسية توزعت بين 227 عنوانا موجها للتلاميذ (نحو 16 مليون نسخة)، و93 عنوانا موجها إلى المدرس (186 ألف نسخة)، و15 عنونا لأبناء التونسيين بالخارج (76 ألف نسخة).

وأفادت الوزارة بأن نسبة توفر الكتب المدرسية للمرحلة الإعدادية والثانوية قد بلغت حاليا 90 بالمائة على أن يتم توفير ما تبقى خلال الأيام القليلة القادمة.

وستحافظ العودة المدرسية الحالية 2019-2020 على نفس عناوين ومحتوى الكتب المدرسية الخاصة بالعودة المدرسية الماضية، وفق بيانها.

من جهة أخرى، أعلنت وزارة التربية عن حذف كتاب الإعلامية الخاص بسنوات السابعة والثامنة والتاسعة وسحبه من السوق وعدم اعتماده من قبل أساتذة الاعلامية على إثر التعديلات التي أدخلت على مواد التدريس بهذه السنوات، مشيرة إلى تعويضه بموارد رقمي لمجاراة التوجه العام للوزارة المتعلق بمسألة الرقمنة.

وبخصوص بإدارج مادة الفرنسية بالنسبة إلى السنة الثانية أساسي ومادة الانقليزية بالنسبة للسنة الرابعة أساسي، قالت الوزارة إنه سيتم اعتماد على محامل رقمية كالأقراص المضغوطة توضع على ذمة المدرسين عوضا عن اعتماد كتاب مدرسي.

كما أعلنت وزارة التربية عن إصدار كتاب مدرسي للكفيف حيث تمت طباعة 11 ألف نسخة من الكتاب المدرسي بتقنية “براي” لفائدة حوالي 775 تلميذا كفيفا بجميع الستويات الدراسية، وذلك لأول مرة في تاريخها.

*وات*