تفاقم الاستقالات البلدية..وهيئة الانتخابات تدق ناقوس الخطر..

تلقّت الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات إعلاما رسميّا بحلّ المجالس البلديّة لكلّ من جبنيانة من ولاية صفاقس والسّرس من ولاية الكاف والعيون من ولاية القصرين، وفق ما أفاد به اليوم الخميس عضو الهيئة أنيس الجربوعي .

وبيّن الجربوعي أنّه تمّ حلّ هذه المجالس البلدية بموجب استقالة أغلب أعضائها، موضّحا أنّ هذه الاستقالات وما سينجرّ عنها من انتخابات جزئيّة ستشتّت عمل الهيئة المناط بعهدتها إنجاح الانتخابات التشريعية والرئاسيّة.

ودعا الأحزاب الممثّلة في المجالس البلديّة إلى العمل على إيجاد حلّ للأزمات والمشاكل التي تمرّ بها المجالس وعدم إثقال كاهل الهيئة بالإنتخابات الجزئيّة للبلديات وتشتيت عملها بخصوص الانتخابات المقبلة قائلا “هيئة الانتخابات تدقّ ناقوس الخطر”.

ولفت إلى أنّ جلّ اهتمام الهيئة ومجلسها في الفترة المقبلة سيكون منصبّا على إنجاح الانتخابات بخصوص قبول الترشحات سواء للانتخابات الشريعيّة أو الرئاسيّة أو مراقبة الحملة الانتخابيّة ممّا يتطلّب هدنة لبعض الأشهر.