ماذا يعني فوز أردوغان ؟

– وطنيّا: انتصار التوجه السيادي واستقلال القرار الوطني وتواصل بناء تركيا القوية اقتصاديا في مواجهة تركيا الأطلسية التابعة. – عربيا: استمرار سياسة تركيا الإقليمية التي تربط بين المصالح والانحياز إلى مسار تأسيس الحرية في المجال العربي، رغم ما عرفته من انتكاسة في السياق السوري.

– إقليميا: تواصل التعديل الذي عرفته السياسة التركية على ضوء تطورات الوضع السوري وما تداعى من ترتيبات جديدة بين محاور الصراع.

دوليًّا : فشل محاولات جرّ تركيا إلى المحور الأمريكي الصهيوني وأدواته الخليجية المعادي للحق الفلسطيني. وقدرة تركيا على التفاعل الحرّ مع التحولات الاقتصاديّة العالمية وقواها الجديدة ( الصين، الهند) باستقلال عن مراكز رأس المال التقليدية.

بقلم زهير إسماعيل