الشفي: لسنا أسرى..والاتحاد لن يتخلى عن دوره في إنقاذ البلاد

أكد الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سمير الشفي الخميس 31 ماي 2018 استقلالية اتحاد الشغل في قراره سواء كان داخل الموقّعين على وثيقة قرطاج أو خارجها وهي مواقف مبدئية لا يمكن المساومة عليها، وفق قوله.

ولفت بالمناسبة إلى أنّ الاتّحاد لن يتخلى عن دوره الوطني لإنقاذ البلاد من الأزمة بكل الطرق والوسائل قائلا ‘ لسنا أسرى بأي صيغة من الصيغ’.

وأبرز أن مشاركة الاتحاد في فترة سابقة في وثيقة قرطاج كان نابعا من حرص الاتحاد على إيجاد مقاربة وطنية في حدودها الدنيا بهدف حلحلة الأوضاع، متابعا أن المؤشرات والإحصائيات والأرقام وكل التصنيفات الدولية والمحلية تؤكد فشل الحكومة التونسية على الإيفاء بوثيقة قرطاج 1، حسب تقديره.

كما بين الشفي أن التجاذبات السياسية والحزبية والحسابات الانتخابية 2019 بدأت تُخيّم بشكل واضح على جزء هام من مكونات الوثيقة و هو ما أدى إلى الأزمة التي تعيشها البلاد في علاقة باستحقاقات المرحلة القادمة، وفق قوله.

وفي رده على الأطراف التي اعتبرت أن الحكومة غير قادرة على الإصلاح لان لها خطوط حمراء من الاتحاد أكد الشفي’ ان الخطوط الحمراء كانت ستظل قائمة لأنها تجسيد للمصلحة الوطنية’، حسب تعبيره.