بعد رفع قرار حجب الاعداد/وزير التربية: “لا رابح ولا خاسر”.. نثمن موقف اتحاد الشغل وهذا موعد انطلاق المفاوضات

ثمّن، اليوم السبت، وزير التربية حاتم بن سالم في أول تصريح له بعد قرار الجامعة العامة للتعليم الثانوي رفع قرار حجب الأعداد والاستعداد للدخول في مفاوضات حول مطالب القطاع، موقف الاتحاد العام التونسي للشغل وقيادة الاتحاد.

وقال حاتم بن سالم لـ”الصباح نيوز” إنّ قيادة المنظمة الشغيلة “وضعت مصلحة التلميذ والبلاد فوق كل اعتبار”، مُؤكّدا “استعداد وزارة التربية للحوار”.

وأضاف الوزير: “وأحسن دليل على انفتاحنا على الحوار هو أن صباح الاثنين القادم سننطلق في المفاوضات بحضور الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نورالدين الطبوبي”، قائلا: “المفاوضات ستقع على أساس الاحترام المُتبادل والحفاظ على المصالح المُشتركة في إطار الامكانيات المالية المتاحة للدولة”.

وفي نفس السياق، قال حاتم بن سالم: “نحن لا نتحدث بمنطق “لا رابح لا خاسر” فنحن جميعا في خدمة تونس والمصلحة الفضلى للتلميذ وهذه العقلية التي سندخل بها للمفاوضات الاجتماعية”.

ومن جهة أخرى، أكّد وزير التربية أنه “لا مُستقبل للمنظومة التربوية دون علاقة إيجابية وتفاعلية مع الشريك الاجتماعي ودون انصهار تام للأساتذة لأنهم يمثلون أسس المدرسة العمومية”.

كما وجّه الوزير رسالة إلى الأولياء والتلاميذ عبر “الصباح نيوز” مفادها: “الوزارة مُجنّدة وستتعامل بكل مسؤولية لإنجاح الامتحانات الوطنية واستكمال السنة الدراسية في أحسن الظروف.. وكل شيء جاهز لسير الامتحانات في ظروف طبيعية”.

يذكر أن الجامعة العامة للتعليم الثانوي قد دعت في وقت سابق لاستئناف الدروس بكافة المدارس الاعدادية والمعاهد الثانوية بعد ان تمّ تعليقها لمدة تجاوزت الأسبوع، كما قررت امس رفع قرار حجب الاعداد، هذا بالإضافة إلى الدعوة التي كانت قد وجهتها الهيئة الادارية الوطنية للمنظمة الشغيلة في اجتماعها بداية الأسبوع الجاري لجامعة الثانوي لاستئناف الدروس ورفع قرار حجب الأعداد.