الرحوي يدافع عن مفاحشة النقابات الأمنية للسلطة الثالثة في الدولة

حدث عبد اللطيف العلوي قال: الرّحوي يعتبر أنّ من اشتبه في علاقته بجريمة قتل بلعيد، يجب أن يبقى مدانا حتّى لو برّأته المحكمة.
الرّحوي يعتبر أنّ محاضر البوليس، هي أحكام نهائية باتّة، وهي الّتي تحدّد من المجرم والإرهابي، ومن البريء غي هذا البلد.

الرّحوي يعتبر أنّ التّعذيب وسيلة من وسائل الدولة في التحقيق وفي إنفاذ العدالة.

الرّحوي لا يستحي من الوقوف في صفّ انتهاك الدستور وإهانة القضاء وتدمير الدّولة.

الرّحوي لا يستحي أن يعلن كلّ ذلك وهو يتأنّق بأموال الشعب المغلوب على أمره.

إلى السيد منجي الرّحوي :

أنا لم أتشرف بك يوما نائبا ولا ممثّلا عن جهتي، ولا عنّي ولا عن شعبي…

أنت تمثّل الشُّعَبَ في البرلمان ولا تمثل الشَّعْب!

ولو قلتَ غيرها، ما عرفناك!