نقابة الصحفيين تؤكد أن الصورة التي تم نشرها أمس على « الفايسبوك » ليست لنذير القطاري

أكدت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، أن الصورة المنشورة من قبل سنية رجب (والدة الصحفي المفقود في ليبيا نذير القطاري)، تتطابق بنسبة 90 بالمائة مع صور شخص هويته الافتراضية تقول أنه رجب الحفيان العبيدي، أحد جنود كتيبة حسين الجويفي الليبية.

وأوضحت النقابة في بلاغ لها اليوم الإربعاء، أنه تم التثبت من هوية صاحب الصورة، بعد التواصل مع فريق من الخبراء مختص في معالجة الصور والبحث فيها، مضيفة أن العبيدي كان قد أصيب في منطقة الصابري في بنغازي الليبية، وتم نقله الي مصر للتداوي، وأدت اصابته إلى بتر رجله اليسرى ثم توفي لاحقا.

وأفادت بأن صفحة على شبكة التواصل الإجتماعي « فايسبوك » تدعى « وفيات مدينة البيضاء الأصلية انا لله وانا إليه راجعون » قامت بنشر هذه الصورة في 16 جويلية 2017 لنعيه.

وطالبت النقابة السلطات التونسية بتسريع العمل على ملف الصحفيين المختفيين في ليبيا نذير القطاري وسفيان الشورابي، ونشرت في هذا الصدد، تقرير الإختبار الأولي للصور المتقاطعة الذي تحصلت عليه من الخبراء على شكل pdf ، والذي يرجح أن الصور تعود لهوية رجب الحفيان العبيدي الجندي بكتيبة حسين الجويفي.

وذكرت بأن سنية رجب، نشرت أمس الثلاء على صفحتها الخاصة بشبكة التواصل الاجتماعي « فايسبوك » صورة قالت إنها لإبنها نذير القطاري المصور الصحفي المختفي في ليبيا صحبة الصحفي سفيان الشورابي منذ 8 سبتمبر 2014 ، لتعمل النقابة فور تلقيها الخبر على التثبت من صحة الصورة ومصدرها.