جماعة الحوثي تعلن “افتتاح مرحلة جديدة في مواجهتها مع السعودية”

أفادت جماعة الحوثي اليمنية، اليوم الثلاثاء 19 ديسمبر 2017، بأنّ الصاروخ الذي أطلقته اليوم على الرياض بمثابة ”افتتاح لمرحلة جديدة في مواجهتها مع المملكة العربية السعودية”.

وقال متحدث باسم الحوثيين إن صاروخا باليستيا استهدف البلاط الملكي في قصر اليمامة حيث كان ينعقد اجتماع لقادة سعوديين ووصف الهجوم، وفي المقابل أفادت وسائل إعلام سعودية، بأن التحالف العربي قد اعترض صاروخا باليستيا أطلقه الحوثيون جنوب الرياض.

من جهتها، نشرت قناة “المسيرة” اليمنية المؤيدة للجماعة في حسابها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر أن “القوة الصاروخية للحوثيين تعلن إطلاق صاروخ بركان تو اتش البالستي على قصر اليمامة في الرياض”، وأنّ هدف الصاروخ البالستي اجتماع موسع لقادة النظام السعودي في قصر اليمامة”.

كما نشرت القناة على موقعها بيان أصدره الحوثيون جاء فيه “ما بعد صمود ألف يوم مرحلة مغايرة لما قبل”، مضيفين أن “قصور النظام السعودي (…) وكافة المنشآت العسكرية والنفطية في مرمى صواريخنا”.

وقال زعيم الحوثيين عبد الملك بدر الدين الحوثي “في مقابل ألف يوم من القصف بالأسلحة المحرمة دوليا، كان هناك ألف يوم من الصمود أثبت خلاله شعبنا أن إرادته لن تنكسر”، بحسب خطاب بثته “المسيرة”، مضيفا “بعد ألف يوم، شعبنا اليوم تصل صواريخه البالستية إلى وسط الرياض وإلى قصر حكمهم”، حسب وكالة فرانس برس.