قبلي : أهالي جمنة في وقفة إحتجاجية بسبب طريقة تعامل الدولة مع ملف واحات ستيل

نفذ  اليوم  الاثنين 5 سبتمبر 2016 عدد من مواطني منطقة جمنة من معتمدية قبلي الجنوبية وقفة احتجاجية أمام الإدارة الجهوية لأملاك الدولة بقبلي.

وتأتي هذه الوقفة الاحتجاجية على خلفية البلاغ الصادر عن كتابة الدولة للشؤون العقارية والذي ينص على كون واحات جمنة (ستيل) ملك خاص للدولة كما يحذر من البتة التي كان من المفروض أن تقام يوم أمس لبيع صابة التمور بهذه الواحة مما خلف حالة استياء وموجة من الغضب.

من جهته يلتقي صباح اليوم كاتب الدولة للشؤون العقارية مبروك كورشيد مع عدد من ممثلي عن جمعية واحات جمنة للنظر في هذه الوضعية.

وللإشارة فإنّ الدولة قامت قبل الثورة بكراء هذه الواحات لعدد من رجال الأعمال إلاّ أنّ الأهالي عمدوا بعد الثورة إلى طردهم واستغلال هذه الأرض ، علما وأنّه تمّ اعتماد مداخيل بيع الصابة والتي تبلغ قيمتها حوالي مليوني دينار سنويا في إجراءات لفائدة الجهة على غرار اقتناء سيارة إسعاف وإنشاء قاعات تدريس وتحسين السوق الأسبوعية.