مواطنون يفتحون منازلهم لإستقبال عائلات الجرحى إثر حادث المرور بالقصرين

إتشرت على مواقع التواصل الإجتماعي، منذ ليلة أمس الإربعاء 31 أوت 2016, عدة دعوات من مواطنين تونسيين يقطنون في الولايات التي تم نقل مصابي حادث المرور الأليم الذي جد البارحة بمنطقة خمودة من معتمدية فوسانة بولاية القصرين إلى مستشفياتها لتأمين الإقامة لعائلات الجرحى.

وفتح العديد من المواطنين منازلهم لأقارب الضحايا والبعض منهم أكد أنه سيتكفل بجميع متطلباتهم من سكن وأكل وتنقل إلى المستشفيات ليكونوا قرب المصابين.

وتم توزيع مصابي حادث القصرين على عدد من المستشفيات بكل من سيدي بوزيد وصفاقس وبن عروس ومنوبة والقيروان وسوسة.