سويسرا: مبتور الأطراف يصل إلى القمة متسلقاً جبل ماترهورن

حقّق الأسكتلندي جيمي إندرو الذي بترت اطرافه الأربعة، انجازاً عبر تسلقه جبل ماترهورن الشهير في منطقة الالب السويسرية والذي يبلغ ارتفاع قمته 4478 متراً.

وقال المتسلق الذي يضع اطرافاً اصطناعية: «يمكن تحقيق اي شيء فعلاً». ورافقه مرشدان في هذه المهمة التي استغرقت ست ساعات صعوداً وست ساعات ونصف ساعة نزولاً، اي اكثر بخمس ساعات من معدل المدة التي تستغرقها عادة.

وأقر اندرو الذي احتفل بعيد ميلاده السابع والاربعين عشية تحقيقه هذا الإنجاز، بأنه غير قادر على اثبات أنه اول شخص مبتور الأطراف الأربعة ينجح في هذه المهمة. «لكنني كذلك» على حد تعبيره.

وقال: «انه امر رائع. آمل بأن يظهر أن الانسان قادر على تخطي حدود احلامه، لكن يجب الا يعرض نفسه للخطر بل أن يتقدم على المستويات الذهنية والجسدية والعاطفية».

وكان اندرو تعرض لحادث قبل 17 سنة في جبال اللألب الفرنسية ما ادى الى بتر اطرافه ومقتل شريكه في التسلق حينها. غير أن هذا الحادث لم يثبط عزيمة الاسكتلندي الذي قال: «لكنني لم احلم يوماً بالتمكن من تسلق جبل ماترهورن، هدفي الاول كان تسلق جبال اسكتلندا».

ونجح هذا الرجل المتزوج والأب لثلاثة ابناء، في تسلق قمة كيليمنجارو (5895 متراً) عام 2004 اضافة الى بعض القمم في جبال الألب. وتدرب على تسلق جبل ماترهورن خمس سنوات. وعام 2014، كاد ينجح في اتمام هذه المهمة غير أنه اضطر الى التوقف قبل 250 متراً من بلوغ القمة.

وأكد أن «ماترهورن هو اصعب جبل» للتسلق. ويتميز جبل ماترهورن بشكله الــــهرمي، وهو يقع فوق محطة تسيرمات للــــتزلج قرب الحدود السويسرية مع ايطاليا.