وزارة الشباب والرياضة تعيد النظر في برنامج التربية البدنية

شرعت وزارة الشباب والرياضة في إعادة النظر في برنامج التربية البدنية بهدف الإرتقاء بها إلى الإضطلاع بالدور الموكول لها في تربية الناشئة على أسس القيم النبيلة للممارسة الرياضية وفوائدها

وتنكب مصالح الوزارة حاليا على وضع محتوى جديد لمادة التربية البدنية تماشيا مع مشروع الإصلاح التربوي بما في ذلك الزمن المدرسي الذي سيمنح حيزا هام لتعاطي الأنشطة الثقافية والرياضية.

و يتزامن هذا التوجه مع مشروع التربية البدنية ذات الجودة الذي أطلقته منظمة اليونسكو بالتعاون مع عديد الشركاء وخاصة منهم اللجنة الدولية الأولمبية. وقد أفضى هذا التقارب في التوجهات إلى إدماج المشروع التونسي في مشروع اليونسكو وتبنيه من جملة خمس دول فقط في العالم.

وسيوفر هذا الإتفاق بين منظمة اليونسكو ووزارتي الشباب والرياضة والتربية دعما أدبيا و ماديا من أجل رد الإعتبار إلى التربية البدنية وإكسابها الجودة العالمية و النجاعة المرسومة.