الناجحون في مناظرة إنتداب أساتذة الإبتدائي ينددون “بتنكر وزير التربية لوعوده”

ندد الأساتذة الناجحون في مناظرة انتداب أساتذة المدارس الابتدائية الذين يواصلون منذ أشهر تنفيذ اعتصام أمام مبنى وزارة التربية بتصريحات وزير التربية ناجي جلول أمس الخميس في مجلس نواب الشعب ولوسائل الاعلام بانهم “ليسوا أصحاب حق”، معتبرين انه تنكر لوعوده لهم بأن يكونوا على رأس القائمة أول ما يفتح باب الانتداب.

و أعلن الأساتذة المعتصمون في بيان صادر اليوم الجمعة، عزمهم تنظيم وقفات احتجاجية متتالية في الأيام القليلة القادمة تحت مسمى “بركان الغضب” تعبيرا عن غضبهم من “عدم تحمل وزير التربية للمسؤولية”.

وأكدوا التمسك بمطلبهم الذي “ناضلوا من أجله منذ بداية تحركهم في 16 أكتوبر 2015 والمتمثل في الانتداب لجميع المتحصلين على معدل 10 من 20 فما فوق في مناظرة انتداب أساتذة المدارس الابتدائية لسنة 2015 نظرا للشغورات الحاصلة في المدارس الابتدائية والتي تجاوزت 4000 شغور قائم حتى اللحظة وقابل للارتفاع إلى 10 آلاف موطن شغل في بداية السنة الدراسية القادمة” حسب نص البيان.

وأضاف البيان ان “المعتصمين سيلتجؤن إلى التصعيد إذا ما تواصل تجاهل مطلبهم”، مذكرا برفضهم الكلي لفك الاعتصام في العديد من المرات من قبل الامن الذي وصل احيانا الى استعمال العنف.

يذكر ان وزير التربية ناجي جلول كان قد صرح امس الخميس، خلال ردوده على أسئلة شفاهية وجهها له خلال جلسة عامة بمجلس نواب الشعب عدد من النواب، بان الناجحين في هذه المناظرة الذين تم انتدابهم هم من المتحصلين على معدلات 12 و13، مضيفا ان الوزارة “تعد حاليا 6200 استاذ زائد على النصاب وهي ليست معنية بانتداب كل خريجي الجامعة بل ان عملية الانتداب تتم وفق حاجياتها”.