أهم ما جاء في حوار الحبيب الصيد

صرّح اليوم رئيس الحكومة الحبيب الصيد أنه على ذمة رئيس الحكومة القادم مهما كان توجه لتقديم كل ما بإمكانه أن يُقدمه له.

وقال الحبيب الصيد أن رئيس الحكومة القادم يجب أن يعلم أن الوضع صعب وصعب جدا وأنه توجد تهديدات إرهابية وأن الوضع الإقتصادي صعب.

ودعا رئيس الحكومة الذي أقر بتلقيه تهديدات من أجل الاستقالة إلى ضرورة الحفاظ على عدة مكتسبات تتمتع بها بلادنا.

كما طمأن   الحبيب الصيد الشعب التونسي في خصوص ما راج من أخبار وما أكده عديد الخبراء في المجال المالي والإقتصادي في خصوص أن 2017 ستكون سنة صعبة.

وأكد في حوار بثته قناة التاسعة، أنه تم اتخاذ جميع الإجراءات وتم إبرام اتفاقيات لتفادي أي مشاكل في 2017.

وأقر الصيد أن سنة 2017 ستكون في مستوى 2016.

وشدد على أن الدولة التونسية لم تتأخر أبدا في تسديد ديونها.

كما أقر اليوم رئيس الحكومة الحبيب الصيد أنه تلقى تهديدات من أجل تقديم استقالته من منصبه.

وقال الصيد أن التهديدات لم تكن من الأحزاب السياسية بل من متدخلين في الشأن السياسي.و أن هناك متدخاين من رئاسة الجمهورية قالوا له “استقيل نخرجوك من الباب الكبير” وآخرين لا علاقة لهم برئاسة الجمهورية قالوا له “كان ما تستقيلش نمرمدوك”.

وفي نفس الحوار عبر رئيس الحكومة عن تمسكه بعدم تقديم استقالته والذهاب إلى البرلمان.