إستعمال الهاتف قبل النوم..قد يصيب بالعمى

ذكرت وسائل إعلام عالمية أن العديد من حالات العمى المؤقت وصلت إلى مستشفيات أمريكية، وذلك نتيجة تفحصهم لهواتفهم وهم على أسرّتهم، وبتوجيه عين واحدة على شاشة الجهاز.

وفي التفاصيل، فقد أصيبت امرأتان بالعمى المؤقت منذ أكثر من شهرين إثر الاستعمال المتكرر للهواتف الذكية، وعبر توجيه عين واحدة إلى شاشة الهاتف في الظلام، واشتكيتا من نوبات فقدان البصر لمدة تصل إلى 15 دقيقة، وأخضعتا لاحقاً إلى فحوص طبية عديدة.

وتوصل الطبيب الذي أشرف على علاج المرأتين إلى أن السبب وراء العمى المؤقت هو نظرهما بعين واحدة للهاتف، مشيراً إلى أن العمى المؤقت غير مؤذ على المدى البعيد، ويمكن تجنبه عبر تركيز كلتا العينين على شاشة الهاتف.

وفي المقابل، ذكر الدكتور راول كورانا الناطق باسم الأكاديمية الأمريكية لطب العيون أن هاتين الحالتين ليستا كافيتين لتكونا دليلاً قاطعاً على أن التحديق في الهاتف بعين واحدة في الظلام يمكنه أن يؤدي إلى مشاكل في البصر.

يذكر أن مجموعة من الأبحاث والدراسات السابقة أكدت أن اصطحاب جهاز الكمبيوتر اللوحي أو الهاتف إلى الفراش يسبب الأرق وقلة النوم.