المنظمة الدولية للطيران المدني: قطاع الطيران المدني التونسي آمن

بمناسبة إختتام عملية تدقيق أمن الطيران المدني بالجمهورية التونسية، التي أجرتها منظمة الطيران المدني الدولي بتونس من 30 ماي إلى 8 جوان 2016 في إطار البرنامج العالمي للتدقيق الأمني – المراقبة المستمرة، ترأس وزير النقل أنيس غديرة الجلسة النهائية التي خصصت لعرض النتائج الاولية لهذه العملية وذلك بحضور فريق التدقيق الدولي الذي يرأسه جاك فيان وبحضور ممثلين عن جميع الوزارات والهياكل المعنية بمنظومة أمن الطيران المدني التونسي.

وخلال هذا الاجتماع قام رئيس فريق التدقيق الدولي بعرض لأهم عناصر تقرير مهمته مثمنا عاليا النتائج الجيدة التي تم تسجيلها على مستوى مختلف المؤشرات التي تمت متابعتها وتدقيقها حيث أفاد بأن النسبة الجملية لتطابق المنظومة التونسية مع المعايير والتشاريع الدولية المعتمدة من قبل منظمة الطيران المدني الدولي ناهزت % 83.5 لمجالات عدة منها خاصة التشريعات والتراتيب الوطنية في المجال وكذلك التدريب وحماية المسافرين والطائرات والشحن والبريد الجوي ووثائق السفر والتصدي لأفعال التدخل غير المشروع.

كما أفاد جاك فيان بأن هذا المستوى يعتبر مشرف للغاية يتم تحقيقه عادة من قبل أهم الدول المتقدمة في مجال أمن الطيران المدني.

وفي هذا الاطار، اعتبرت وزارة النقل أن هذه النتيجة ستعزز مستوى الثقة في الاجراءات والخبرات والمؤسسات التونسية المعنية من سلطة إشراف ومصالح الأمن والديوانة ومطارات وشركات طيران، وتؤكد في الآن نفسه النتائج الايجابية السابقة لعمليات التقييم التي تم إجراؤها من قبل بعض الدول الأجنبية في إطار التعاون مع مجموعة الدول السبع الكبرى، في هذا المجال، كما أن هذه النتائج من شأنها أن تزيد من عزم جميع الاطراف على مواصلة العمل على تعزيز منظومة إدارة جودة أمن الطيران المدني كركيزة من ركائز الرفع من نجاعة منظومة أمن الطيران المدني التونسي.