غدا: الجبهة والحزب الجمهوري يعلنان موقفا موحدا من مقترح تكوين حكومة وحدة وطنية

انعقد أمس الاثنين لقاء جمع قيادات الجبهة الشعبية وقيادات الحزب الجمهوري، وذلك للنظر في مستجدات الوضع السياسي العام وتباحث مقترح رئيس الدولة حول “حكومة الوحدة الوطنية” لمواجهة الأزمة التي تعيشها البلاد.

وجاء في بيان صادر عن الجبهة الشعبية، أنّ الطرفين سجلا إقرار رئيس الدولة الضمني بفشل الائتلاف الحاكم في إدارة شؤون البلاد وبتسببه في الأزمة التي تعصف بها.

واعتبر الحزبان أن مواجهة هذا الوضع تقتضي الوقوف عند الأسباب الحقيقية للأزمة التي تمر بها تونس والتي ترجع في الأساس إلى اختيارات الائتلاف الحاكم التي كانت المعارضة الديمقراطية والتقدمية نبهت منذ البداية إلى مآلاتها الخطيرة بالنسبة إلى البلاد والشعب.

ودعا الحزب الجمهوري والجبهة الشعبية إلى ضبط اختيارات وبدائل وبرامج جديدة تقطع مع تلك الاختيارات الفاشلة التي يتحمل الائتلاف الحاكم وحده مسؤوليتها، وتسمح بالخروج بالبلاد من الأزمة.

كما اتفق الطرفان على ضرورة الدعوة إلى اجتماع موسع، يوم الأربعاء 8 جوان بين قوى المعارضة الديمقراطية والتقدمية لمواصلة النقاش والخروج بموقف جماعي موحد.