عماد الطرابلسي يطلب المصالحة و هيئة الحقيقة والكرامة تردّ…

بيّن المكلف بالإعلام في هيئة الحقيقة والكرامة سفيان سوداني أنّ الهيئة تلقّت طلبا للانتفاع بآلية التحكيم والمصالحة من قبل شقيق زوجة الرئيس السابق ليلى بن علي عماد الطرابلسي.

وأوضح سفيان سوداني أنّ الهيئة طلبت وثيقة كتابية عن طريق عدل إشهاد تتضمن موافقة صريحة لعماد الطرابلسي على إجراء جلسات علنيّة مع الطرف المتضرّر ويعتذر خلالها للتونسيين، مشيرا إلى أنّ هذه الجلسات ليست بالضرورة جلسات تلفزية وإنما لاتمنع حضور وسائل الإعلام للتغطية.

كما لفت إلى أنّ 42 قضية على ذمة الطرابلسي، منهم من لا يشملهم قانون العدالة الانتقالية.

يذكر أنه تمّ يوم 5 ماي 2016 إبرام أول اتفاق تحكيم ومصالحة بين رجل الأعمال سليم شيبوب والمكلف العام بنزاعات الدولة كمال الهذيلي الطرف الذي يمثل وزارة أملاك الدولة والشؤون العقارية، بوساطة هيئة الحقيقة والكرامة.

وكان عماد الطرابلسي قرّر في أوت 2014 تنفيذ إضراب الجوع احتجاجا على إخضاعه لعقوبة السجن الانفرادي وعزله نهائيا، بالإضافة إلى الأحكام الصادرة ضدّه بخصوص عدم خلاص شيكات متعلقة بمعاملات مالية تهم شركاته رغم مصادرة أمواله وأملاكه، وفق تصريحات محاميه.