لويزيانا: الافراج عن سجين قضى 41 عاما في حكم غير دستوري بالسجن مدى الحياة

أطلق سراح رجل من لويزيانا من سجن انجولا السيئ السمعة في ولاية لويزيانا في وقت متأخر يوم أمس الجمعة بعد قضاء 41 عاما من حكم غير قانوني بالسجن مدى الحياة لإدانته بقتل طالب مدرسة ثانوية أبيض بإطلاق النار عليه خلال فصل مفعم بالعنف والعنصرية في حرب الولاية لفصل المدارس.

وانتهت قضية جاري تيلر (57 عاما) عندما قدم اقرار بالذنب وحكم عليه بالسجن 21 عاما – وهي أكثر من نصف المدة وقال انه يمكن العودة الى منزله يوم الجمعة وفقا لبيان نشر نيابة عن تيلر ومحاميه.

ويعد تيلر من جيل السجناء الذين واجهوا ظروفا قاسية وسنوات او حتى عقودا في حجز انفرادي من أجل التجريم خلال الاحداث العنصرية في لويزيانا.

وكان تيلر في عمر 16 عاما في 1974 أصغر شخص بين المحكوم عليهم بالاعدام في لويزيانا حيث حكمت هيئة محلفين وجميعهم من البيض على تيلر وهو أبيض بالاعدام لقتله توماس ويبر (13 عاما) وهو طالب زميل له بمدرسة ديستريهان الثانوية في منطقة سان تشارلز في جنوب لويزيانا.