الانتخابات البلدية في 12 مارس 2017

أكد رئيس حزب الاتحاد الوطني الحر سليم الرياحي ان الرباعي الحاكم اتفق على ان يتم اجراء الانتخابات البلدية يوم 12 مارس 2017.

كما كشف الرياحي، في تصريح إعلامي اليوم على هامش انعقاد المجلس الوطني للاتحاد الوطني الحر بالحمامات،ان الحزب يدرس مقترحات الاندماج مع بعض الأحزاب او تكوين جبهة انتخابية باعتبار أن الوضع السياسي اليوم يحتم العمل في هذا الاتجاه.

وقال الرياحي ان المرحلة الحالية تتطلب الجلوس مع مناضلي الحزب لتقييم العمل البرلماني للكتلة واداء وزراء الحزب مع اعادة تنظيم الهياكل بما تتطلبه التحديات الراهنة على حد تعبيره.

وحول الاستقالات التي شهدها الحزب أوضح الرياحي ان الوطني الحر سيعلن على الاستقالات الموجودة ويكشف أسبابها في وقت لاحق مؤكدا أنه لا يجب تهويل الأمور لأن الانقسامات في بعض الأحزاب أدت إلى سعي بعض الأطراف إلى العمل على استقطاب بعض الأسماء لكن ذلك لن يؤثر على الحزب الذي استقطب عديد الشخصيات الوطنية التي سيتم الإعلان عنها في الوقت المناسب حسب قوله.

وعن مصير وزير الرياضة ماهر بن ضياء الذي قدم استقالته قال الرياحي “لقد تركنا له فرصة لمراجعة قراره والعودة إلى الحزب لكن اذا تمسك بموقفه فسنقبل استقالته ويتم تعويضه في الحكومة “.

وبخصوص موقف الاتحاد الوطني الحر من إمكانية تنقيح الدستور أكد الرياحي انه من السابق لأوانه الحديث في موضوع لم يطرح لكن الحزب لا يبني موقفا إلا بعد مناقشته من جميع جوانبه وإذا طرحت هذه المسألة وتبين أن أسبابها واقعية فإن الحزب سيختار الاتجاه الذي يخدم تونس على حد تعبيره.