النداء والنهضة .. من منهم إحتوى الآخر ؟

بقلم عماد دغيج   –   البعض يعتقد بان النهضة بفضل ” التكتيك ” قد نجحت في احتواء النداء و بذلك امنت مكرهم ، و العكس هو الصحيح ، اذ ان النداء يعلم بان للنهضة قواعد كبيرة و قادرة على تحريك الشارع فقام باحتوائها ( بوزارة يتيمة ) كي لا يتم ازعاجه في الحكم ، و هكذ نجد حكومة النداء و رغم فشلها تتمتع بالامن و الامان و لا احد يقلق راحتها و عدنا للتعيينات الحزبة و بالولاءات و عدنا لحكم العائلات و التعليمات و انطلقوا في اعادة الرموز الفاسدة التي ثار ضدها الشعب فصرنا نراهم في الولايات و المعتمديات و عديد المراكز في الدولة و حتى في المساجد دون اي موقف واضح من النهضة او اليسار الفاشل.
و ما لم يقرا له النداء و حتى النهضة حسابه هو الغضبة الشعبية المنتظرة بعد التردي الواضح لمستوى عيش التونسي و بداية انتهاء مفعول السحر الاعلامي الذي أثّر على اختيارات الشعب في الانتخابات الفارطة و تأكد الشعب من ان جميع وعود النداء كانت كاذبة

 

nida nahdha